دليلك للنهوض بشركتك الناشئة، وأهم الخطوات الواجب اتباعها

على الرغم من أزمة كورونا، إلا أن نظام ريادة الأعمال في الشرق الأوسط مستتب، حيث امتلأت منطقة الشرق الأوسط بفرص ممتازة للشركات الناشئة والصغيرة، والتي تجذب استثمارات هائلة.

حيث جذبت الشركات الناشئة في المنطقة وشمال إفريقيا 659 مليون دولار في النصف الأول من هذا العام، وإليك أهم النقاط التي يجب مراعاتها إذا كنت تريد العمل في سوق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا سواء لبدء شركتك الناشئة، أو للتوسع بها.

كورس إعلانات فيسبوك و إنستاجرام - م/هشام فتحى أحجز الأن

حدد الاستراتيجية

فالصناعات المعتمدة على التكنولوجيا هي التي تحظى بالجاذبية، كالتجارة الإلكترونية، التكنولوجيا المالية، والخدمات اللوجستية.

ويمكن أن تشمل المنطقة 160 مليون مستخدم رقمي في عام 2025، وتساعد بنسبة 3.8% (95 دولار) من إجمالي الناتج المحلي، وهذا بمساعدة مخططات التبني الرقمي التي تدعمها الحكومة.

خطط للتحديات اللوجستية

يجب عليك فهم ومتابعة الموافقات، اللوائح المختلفة من الحكومة المحلية، النظام البيئي المصرفي، الضرائب والأمور القانونية الأخرى، وأخيرًا توظيف فرق المبيعات والعمليات المحلية.

أهتم بالخصوصية

فنصف العالم اليوم أدخل حماية البيانات لحماية خصوصية المستهلك، والذي سيتطور في المستقبل القريب.

فاتباع سياسة حماية الخصوصية يساعدك في تنظيم البيانات، تخزينها، استخدامها، والاحتفاظ بها، والذي سيصبح ضروري؛ لأن نقل البيانات عبر الحدود تخضع للوائح صارمة.

تأكد من الأدوات المُستخدمة

خاصةً في بداية رحلتك، لأن هذا يمنحك إمكانات قوية لتأمين البيانات كخدمات البريد الإلكتروني المشفرة.

اهتم بالشراكات المحلية

يحتاج إنشاء التجارة عبر الحدود أن تجرب على طول الطريق، لذا يمكن للشركاء المحليين أن يساعدوك في اختبار السوق قبل الإنشاء الحقيقي.

فمن خلال الشراكات، تستطيع إنشاء قنوات توزيع مبيعات جديدة، وتبسيط العمليات، وذلك من خلال الاستعانة بمصادر خارجية للبنية التحتية، والمشاركة في تطوير حل لمعالجة مكانة السوق.

استفِد من البرامج الإقليمية

على الرغم من أن الوباء قام بتعطيل الصناعات، إلا أن إمكانات نمو الشركات الناشئة في المنطقة وبرامج التمكين المحلية لا زالت تجذب المستثمرين العالميين.

كثفت الحكومات الإقليمية جهودها من خلال التحالفات عبر الحدود ومن خلال نشر تدابير سياسية لدعم الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة في محاربتهم لكورونا.

مع وجود أهداف بعيدة المدى للإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية –رؤية الإمارات 2021 ورؤية السعودية 2030– يمكن لأصحاب الأعمال الصغيرة توقع زيادة الاستثمار في النظام البيئي التكنولوجي في المنطقة.

ومع ارتفاع ريادة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، واتخاذ الحكومات الإقليمية خطوات إيجابية للقضاء على التحديات البيروقراطية، ينظر المستثمرون العالميون بشكل متزايد إلى المنطقة على أنها سوق مربحة.

كورس إعلانات فيسبوك و إنستاجرام - م/هشام فتحى أحجز الأن

ورغم ذلك، فإن استراتيجية النمو والتوسع المخططة بعناية أمر حيوي في تحديد ما إذا كان بإمكان الشركات الاستمرار في سوق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق
contact Promediaz on what's app