وظائف عن بعد من المنزل بأعلى الرواتب وكيفية التسجيل لها

من منا لم يبحث هذه الأيام عن وظائف عن بعد من المنزل؟

بالطبع اتجهنا جميعا لهذا الخيار بسبب التطورات الغير متوقعة التي تلت جائحة كورونا أو “كوفيد- 19“.

من منا لا يريد عمل من المنزل ولكن بأعلى الرواتب؟

بالتأكيد الجميع يريد راتب كبير بسبب غلاء الأسعار المتزايد والذي تعاني منه جميع شرائح المجتمع.

لكي تعمل عن بعد وفي نفس الوقت تتقاضى أعلى الرواتب، لابد أن تعرف كل التفاصيل المتعلقة بالوظائف عن بعد وكيفية التسجيل لها.

المحتويات

تعريف العمل عن بعد

قبل أن تبحث عن فرصة عمل عن بعد أو “أونلاين“، لابد ان تعرف ما هو العمل عن بعد؟

  • هو أي نوع من أنواع الأعمال التي تدار من المنزل، ولا تتطلب منك الذهاب يوميًا لمقر الشركة.
  • ولهذا النوع من الوظائف العديد من الأسماء، مثل العمل عن بعد، وظيفة من المنزل وعمل أونلاين.

أهمية الوظائف عن بعد من المنزل

للوظائف من المنزل أهمية كبيرة بالنسبة لك كموظف، وأيضًا بالنسبة للشركة التي تعمل لصالحها:

إنهاء الأعمال الإضافية

أحيانًا تكون مكلفًا بعمل إضافي ولا تستطيع أن تظل في الشركة لساعات متأخرة، ولكنك تستطيع القيام به في أي وقت يناسبك إذا كنت تعمل من منزلك.

الحفاظ على صحة الموظف

الصحة الجسدية والنفسية من أهم الأمور التي يجب أن تحافظ عليها، لأنك إذا فقدت صحتك فلن تستطيع اتمام مهامك الوظيفية.

صحتك الجسدية

إذا كنت من الموظفين الذين يعانون من أمراض مزمنة وتحتاج لراحة، فإن عملك من المنزل سيقلل من حدة المرض ويناسب ظروفك الصحية.

بالنسبة للمرأة الحامل، والتي لابد أن تعمل فإنها لن تجد عملًا أفضل من الأعمال عن بعد.

صحتك النفسية

عندما تذهب للشركة يوميا فإنك تتعرض لتوتر وضغوط نفسيه كبيرة من الزملاء ومن المدير، ولكن عندما لا تضطر للذهاب فإن حالتك النفسية تتحسن وتتقدم في عملك.

توفير مال تجهيز الشركة

كل شركة تحتاج لميزانية لكي تبدأ نشاطها، وهذه الميزانية تصرف على شراء مقر لها وتجهيزه من “A to Z“.

فلماذا لا نوفر كل هذه الأموال ويعمل كل الموظفين والمدير من منازلهم.

تعيين موظفين متعددي الجنسيات

بعد انتشار الإنترنت أصبح العالم قرية صغيرة، فلم تعد الشركات توظف من نفس محيطها.

تفضل الشركات توظيف جنسيات أخرى، مما يؤدي لتنوع الخبرات وزيادة فرص نجاحها.

قلة الغياب عن العمل

قد تحدث ظروف طارئة تجبرك على الغياب من عملك، مثل الطقس السيء أو بعض الأمراض المفاجئة.

أما إذا كنت تعمل من بيتك فلن يمنعك الطقس أو المرض من مزاولة عملك.

الطلب على وظائف العمل عن بعد

بالطبع لم يكن أحد يعرف هذا النوع من الوظائف قديمًا، وكان الجميع يذهبون لأعمالهم التقليدية.

أما في هذه الأيام فقد زاد الطلب على الوظائف عن بعد بشكل كبير، وسيزيد أكثر كلما تقدمت التكنولوجيا وأصبح التواصل عن بعد متاح وغير مكلف.

مميزات العمل عن بعد من المنزل

للعمل من المنزل مميزات كثيرة، فبعد أن كان أمرًا غريبًا بالنسبة لكل المجتمعات أصبح منتشرًا بصورة كبيرة، والعديد من الشركات قررت أن ترسل موظفيها للمنزل أو تعلن عن وظائف أونلاين.

التباعد الاجتماعي

في هذه الأيام الصعبة أصبح التباعد الاجتماعي من أهم الأمور التي تحاول الحكومات والأفراد أن تحققها، بسبب انتشار الأمراض الفيروسية الجديدة والتي تنتقل عن طريق الزحام والاختلاط.

بعد معاناة كبيرة وانتشار لفيروس مثل “Covid-19“، حاول العلماء أن يصلوا لأفضل حل لتقليل انتشار المرض، فكان الحل هو ارتداء الكمامة وتقليل الكثافة العمالية عن طريق العمل عن بعد.

مناسب للسيدات

يوميًا نجد زيادة في أسعار المنتجات الغذائية والدوائية، ولم يعد راتب الزوج أو الأب كافيًا لتدبير احتياجات الأسرة، ولذلك اتجهت الكثير من الفتيات والنساء للبحث عن عمل شريف.

مع الوقت اكتشفت السيدات أن الخروج للعمل من أصعب الأمور التي قد تحدث لهن، وبالأخص عندما تكون السيدة أم لطفل أو أكثر.

لهذا السبب كان لابد من وجود حل بديل، حيث يوفر للسيدة عمل مربح، وفي نفس الوقت يكون من منزلها ووسط أبناءها.

يوفر الوقت والنقود

اليوم قصير ويمر سريعا بدون أن تتمكن من عمل كل الأمور التي تخطط لها، ولهذا فليس من الصواب أن تضيع المزيد من الوقت في تجهيز نفسك والذهاب للعمل، ثم العودة منه للمنزل مرة أخرى.

عندما تعمل من المنزل فإنك تسمح لنفسك ولعائلتك بالاستمتاع بوقت إضافي، لم تتمكن من توفيره لهم من قبل، مما يحسن نفسيتك ويسعد أسرتك.

يوفر النقود المهدورة على المواصلات

جميع الموظفين والعاملين خارج المنزل يشتكون دائمًا من صرف مبالغ كبيرة على المواصلات، مما يخفض من رواتبهم ويشعرهم بعدم الرضا.

أما إذا عملت في المنزل فلن تنفق أي أموال على المواصلات، ولكنك سوف تنفقها في أمور أكثر أهمية.

يناسب المرضى والمسنين

إذا كنت من أصحاب الأمراض المزمنة، الأورام والمسنين، ممن لا يتمكنون من الخروج من المنزل ولكنهم يحتاجون للوظيفة، فالعمل عن بعد هو ما يناسبك.

مريح لذوي الإعاقات الجسدية

إذا كنت تعاني من إعاقة جسدية وتريد أن تعمل مثل باقي أفراد المجتمع، فإنك ستعاني أثناء الخروج والتنقل وقد تصاب بحوادث خطيرة وأنت في طريقك للعمل.

أما إذا أتيح لك أن تعمل وأنت في مكانك، فإن حياتك ستكون أفضل وأكثر أمانًا.

يصلح كعمل إضافي

أحيانًا تجد نفسك في حاجة لعمل إضافي بالمساء لتحسين الدخل، فإذا وجدت عمل أونلاين سيكون من أفضل الأمور لك.

ولكن إذا لم تجد عمل إضافي من المنزل، فلن تستطيع مواصلة العمل ليل نهار خارج المنزل.

عيوب العمل عن بعد

كما أن لكل شيء في الدنيا مميزات، فلابد من وجود بعض العيوب به، وهذا هو حال عملك من المنزل:

يؤثر بالسلب على لياقتك

  • عندما تجلس لفترات طويلة بدون حركة ولا خروج من المنزل، فإن وزنك يزداد بسبب قلة حرق الدهون.
  • وبسبب زيادة الوزن تضعف العضلات وتصاب بأمراض العظام مثل الخشونة والهشاشة.
  • ولذلك يجب عليك أن تخصص وقت للرياضة والمشي السريع، حتى تحافظ على وزن مثالي ولياقة جيدة.

يفقدك المهارات الاجتماعية

الإنسان كائن اجتماعي يحب الناس والاختلاط بهم، ولكن إذا تم عزلك عن المجتمع لفترات طويلة فإنك تصاب بالرهاب الاجتماعي وتتلعثم كلما قابلت أشخاص جدد.

ولكي تحمي نفسك من هذا التأثير السلبي

  • لابد أن تتفرغ يوميًا ساعة تقريبًا لمخاطبة من حولك.
  • يمكنك أيضا الخروج مع أحبائك للنادي أو للمقهى.

يجعلك غير ملتزم بساعات العمل

من المفترض أن يكون عدم الالتزام بساعات العمل ميزة للموظف، ولكن بعض الموظفين لا يستطيعون تنظيم وقتهم مما يؤدي لتأخرهم في تسليم مهامهم.

الحل لهذه المشكلة أن تلتزم بساعات عمل حتى وأنت تعمل في بيتك، وعندما تنتهي هذه المدة تخرج من المكان المخصص للعمل وتمارس حياتك العادية.

أهم وظائف عن بعد من المنزل

البرمجة “Programming”

ظهرت البرمجة عندما طور الإنسان آلات حديثة مثل الكمبيوتر، فكما يستطيع البشر التفاهم فيما بينهم عن طريق الكلام، فإن الإنسان يتفاهم مع الآلات عن طريق البرمجة.

تعتبر هذه الوظيفة من الوظائف التي لا تحتاج إلا لجهاز كمبيوتر قوي، ويتحكم فيه مبرمج متمكن.

وهي من أهم الوظائف حاليًا وأكثرها طلبًا في سوق العمل.

يمكنك البدء في تعلم البرمجة من الصفر للاحتراف، وذلك عن طريق البحث عن مدربين أونلاين، أو مواقع سواء عربية أو أجنبية لتعلم البرمجة للمبتدئين.

لا يشترط الذهاب للعمل كمبرمج في مقر إحدى الشركات، ولكن يمكنك انجاز مهامك من أي مكان في العالم.

الترجمة “Translation”

تعتبر الترجمة من أول الوظائف التي تم العمل فيها عبر الإنترنت، حيث يتفق المترجم مع العميل على ميعاد التسليم وعلى مبلغ مالي مقابل عدد أوراق المشروع.

  • تكون كل هذه الاتفاقات عبر البريد الإلكتروني، ولا تشترط هذه الوظيفة أي مقابلات بين المترجم والعميل.
  • يبدأ المترجم في ترجمة المشروع على حسب نوعه، ثم يرسله للعميل ويتسلم المقابل المادي بحسب الطريقة المتفق عليها.
  • يوجد مواقع كثيرة تستطيع أن تبحث فيها عن عمل في مجال الترجمة.

التسويق الإلكتروني “E-marketing”

أبسط تعريف للتسويق الإلكتروني هو بيع المنتجات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تأخذ منتج لحسابك وتضيف له مبلغ وتعرضه للبيع.

أو أن تبيع منتج ملك لأشخاص آخرين وتأخذ عمولة على بيعك لهذا المنتج، ويسمى هذا النوع “التسويق بالعمولة“.

المهم أنك تتمم عملية البيع من خلال الفيسبوك، أو “الإنستجرام” وأحيانا مجموعات “الواتس أب”.

من السهل جدا أن تتعلم كيف تكون مسوقا إلكترونيًا ناجحًا.

الكتابة “Writing”

الكتابة من المواهب المميزة، والتي يمكن استغلالها لكسب المال.

العمل في هذا المجال لا يتطلب الخروج ولا الذهاب لشركة معينة، ويوجد نوعين من الكتابة المربحة هما:

كتابة المقالات الطويلة “Content Writer”

هذا النوع من كتابة المحتوى يوجد على المواقع والمدونات، ويقدم معلومات مفصلة عن كل شيء في حياتنا.

  • عندما تعمل في كتابة محتوى طويل فإنك تتقاضى مبالغ مالية مقابل مقالك، ويحدد المبلغ على حسب عدد كلمات المقال.
  • يوجد أنواع كثيرة من المحتويات مثل الفني، الطبي، العلمي، الثقافي، مجال الموضة والمرأة.
  • انت ككاتب تستطيع أن تكتب في أي مجال يناسبك، وأيضا يمكنك أن تكتب باللغة العربية أو الإنجليزية.

كتابة إعلانات قصيرة مدفوعة “Copywriting”

الإعلانات المدفوعة تكون قصيرة ومباشرة، حيث يكون الهدف منها هو بيع منتج معين لشركة كبيرة أو صغيرة.

  • هذه الوظيفة مطلوبة بكثرة في سوق العمل، وإذا كنت محترفًا فيها فإنك ستحقق مكاسب ممتازة.
  • قد يكون المنتج معروضًا في صورة ملحقة بإعلانك، أو عبارة عن فيديو مجهز بكل تفاصيل المنتج.
  • من السهل أن تتعلم كيفية كتابة المحتوى البيعي.

التصميم “Graphic Designer”

وظيفة ممتعة وتعتمد على حب الأعمال الفنية ودمج الألوان، حيث يتفنن المصمم في تنفيذ صورة أو بوستر يجذب الأنظار ويساعد على ترويج فكرة، أو بيع منتج معين.

  • يمكنك أن تتعلم التصميم من البداية عن طريق كورسات أونلاين، أو عن طريق مواقع مخصصة لذلك.
  • هذه الوظيفة تحتاج لجهاز كمبيوتر وبرامج معينة، ولا تحتاج للذهاب للشركة نهائي.

إدارة الأعمال “Business”

إدارة الأعمال مجال كبير ويتطلب العديد من المهارات، مثل تكوين فريق وإدارته بشكل فعال حتى يقدم كل فرد منهم أفضل ما يستطيع تقديمه للعمل.

  • يتطلب هذا العمل التصرف بطرق تناسب الظروف المحيطة، والوصول لأعلى أرباح ممكنة للشركة التي تعمل لصالحها.
  • أغلب من يعملون في هذا المجال هم خريجي كلية التجارة، وليس من السهل تعلم هذا العمل بواسطة بعض الكورسات.
  • إذا كنت خريج كلية التجارة قسم إدارة أعمال، فيمكنك العمل في مجالك بدون التقيد بالحضور للشركة.
  • فكل المطلوب منك أن تتواصل مع زملائك وتكون فريق عمل عن بعد.

التدريس “Teaching”

مهنة التدريس من أهم الوظائف التي لا نستغني عنها سواء كنا كباراً أو صغاراً.

  • أحياناً لا تستطيع الذهاب للعاصمة أو لبلد أجنبي لتأخذ كورس في مجال معين، فتبحث عن كورسات أونلاين.
  • ولهذا اتجه العديد ممن لديهم معلومات أو مهارات لتعليمها للناس، بدون أن ينتقل المعلم أو المتعلم من مكانهم.
  • العمل في التدريس له مجالات متنوعة مثل تعليم اللغات، الفنون بأنواعها، المهارات المختلفة، القرآن الكريم وعلومه، وحتى الهوايات مثل الطبخ والرقص.
  • وجود الإنترنت في كل منزل وأيضًا وسائل التواصل مثل الماسينجر، الواتس آب، وبرنامج الزووم، كل هذه الأشياء جعلت التدريس مهنة ممتعة وليس بها مستحيل.

خدمة العملاء “Customer Service”

جميع الشركات توظف أشخاص مخصصين لخدمة العملاء، حيث يمسك الموظف بالهاتف ويرد على العملاء ويوضح لهم كل ما يلزمهم.

  • هذه الوظيفة من السهل القيام بها من المنزل، ولكن من أهم شروطها أن تجلس في مكان هادئ وأنت ترد على العملاء.
  • يحتاج هذا العمل لصوت مميز، مخارج ألفاظ جيدة وأسلوب مهذب في الكلام.

إدارة مواقع التواصل الاجتماعي “Moderator”

أصبحت مواقع التواصل من أهم الأشياء في حياتنا، وبالأخص للمشاهير وللتجار.

  • بسبب عدم تفرغ صاحب العمل أو الفنان، فإنه يعين شخص ليكون مسؤولا عن الترويج له ولمنتجاته على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.
  • إذا عملت مع فنان أو كاتب فكل المطلوب منك أن تروج للصفحة وترد على المعجبين، ويكون لك راتب شهري على عملك.
  • عندما تعمل مع تاجر، فالمطلوب منك أن تقوم بعمل إعلانات ممولة للمنتجات والرد على الزبائن حتى تتم عملية البيع.
  • تتقاضى أجرك حسب نسبة البيع أو كما اتفقت مع صاحب العمل.

أما الشركات الكبيرة فتعين “Moderator” ليقوم بعدة مهام منها:

  • دراسة السوق ومعرفة كل التفاصيل عن المنافسين.
  • دراسة العملاء بكل دقة.
  • وضع خطة منظمة للنشر على مواقع التواصل.
  • التواصل مع العميل ومعرفة بعض التعديلات المطلوبة وإبلاغ الشركة بها.
  • تحليل كل الطرق المستخدمة في الإعلانات واختيار أنجحها.
  • تحمل مسؤولية الجانب الدعائي للشركة بالكامل.
  • الرد على كل أسئلة العملاء واستفساراتهم.

إدخال البيانات “Data Entry”

طبيعة هذه الوظيفة تتناسب مع العمل عن بعد.

  • هي عبارة عن تسجيل جميع بيانات الشركة من إحصاءات وأرقام وبيانات الموظفين، وكل التفاصيل المتعلقة بعمل الشركة وبكل مكاسبها وخسارتها.
  • يمكنك العمل كمدخل بيانات من خلال موقع خمسات.
  • تعتبر وظيفة مطلوبة بشكل كبير في الشرق الأوسط ورواتبها مجزية.

المحاسبة “Accounting”

لكي تعمل محاسب لابد أن تكون خريج كلية التجارة قسم محاسبة، لأنها وظيفة دقيقة ولا تقبل الخطأ.

وهي أيضا من الوظائف التي لا تشترط وجودك في مكان معين، بل يمكنك انهاء عملك وأنت في بيتك.

أهم مواقع العمل عن بعد من المنزل

لحسن الحظ أن المواقع التي تساعدك في البحث عن وظائف من المنزل، أصبحت كثيرة وجودتها ممتازة ومن أشهرها:

موقع “خمسات“

khamsat2

من أشهر المواقع التي تقوم بدور الوساطة بين من يعرض خدمة معينة ومن يريد هذه الخدمة.

وبالنسبة للخدمات المتاحة على خمسات فهي متنوعة، منها ما هو تقني، تدريبي، تصميمات، تجارة، ترجمة وأي خدمة مهما كانت طالما عليها طلب.

من مميزات هذا الموقع أن سعر الخدمة يبدأ من 5 دولار، ويأخذ الموقع حوالي 20% كعمولة على كل عملية بيع.

موقع “مستقل“

mostakel3

موقع مستقل من المواقع التي تهتم بكل الخدمات المتعلقة بالوظائف عن بعد، وبالأخص المشاريع الكبيرة أو الصغيرة.

يقوم هذا الموقع أو المنصة بإتاحة المجال لكل صاحب شركة أو مشروع لكي يعلن عن الوظائف الشاغرة لديه.

يتيح أيضا لكل من يريد العمل أن يجد الوظيفة المناسبة له.

موقع “فايفر/Fiverr“

fiverr2

إذا كنت تفضل العمل الحر وبالأخص الوظائف من المنزل، فلن تجد أفضل من موقع فايفر.

يقدم لك أي نوع من الأعمال التي تناسبك.

إذا كنت تريد شراء أي خدمة في أي مجال، فسجل في هذا الموقع واشتري خدمتك بمقال يبدأ من 5 دولار.

منصة “ساعة واحدة للترجمة“

translation2

هذه المنصة متخصصة في الترجمة، وتمتاز بالسرعة في إتمام المشاريع.

بعد أن تسجل دخول في المنصة يمكنك أن تختار العرض المناسب لك سواء كنت مترجم أو عميل.

موقع “أب وورك/Upwork“

upwork2

عندما تسجل في منصة “Upwork” فإن فرصتك للعمل تكون أفضل.

يقوم أصحاب العمل وأصحاب الشركات بالبحث في ملفات المتقدمين ويختارون المناسب لهم.

موقع “لينكيد إن“

linkedin2

من المواقع المعروفة والتي تساعد المستخدم ليتعلم مهارة معينة أو يعمل في وظيفة تناسبه.

عندما ترفع أعمالك على “Linked In” فإنك تتلقى طلبات عمل جيدة عن بعد.

طريقة التسجيل في البرنامج السعودي “العمل عن بعد”

برنامج “العمل عن بعد” أو “ Telework“، هو برنامج سعودي تم إطلاقه بواسطة وزارة الموارد البشرية تحت إشراف شركة تكامل، وهي شركة متخصصة في كل ما يتعلق بالأعمال.

يمكنك العمل من خلال هذه المبادرة من أي مكان في العالم، لأنها مبادرة لا تتقيد بمكان أو وقت معين.

telework2

لكي تسجل في هذا البرنامج اتبع الخطوات التالية:

  •  اضغط رابط البرنامج.
  •  اضغط زر “حساب جديد” لعمل حساب خاص بك.
  •  قم بتحميل سيرتك الذاتية.
  •  بعد أن ترسل ال CV الخاص بك سيظهر أمامك ملفك التعريفي.
  •  قم بالتقدم للوظائف التي تراها مناسبة لك.
  •  إذا أردت أن تدخل للبرنامج في وقت لاحق اضغط زر “تسجيل الدخول“، لأنك قد أنشأت حساب من قبل.

الخلاصة

لقد اكتشفنا بأن العمل عن بعد هو من أنجح الوظائف التي تتماشى مع ظروف ومتغيرات العالم.

لذلك إذا أردت أن تضمن وظيفة مستمرة ومربحة برغم كل صعوبات الحياة، فيجب أن تبحث سريعًا عن وظائف من المنزل، وتعلم أولادك كيف يجهزوا أنفسهم للعمل عن بعد.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما هو تعريف العمل عن بعد؟

هو أي عمل لا يتطلب الذهاب لمقر الشركة، ويمكن تنفيذه من أي مكان.

ما هي أهمية الوظائف من المنزل؟

  • إنهاء أعمال إضافية
  • الحفاظ على صحة الموظف
  • توفير مال تجهيز الشركة
  • تعيين موظفين متعددي الجنسيات
  • قلة الغياب عن العمل

ما هي مميزات العمل عن بعد من المنزل؟

  • التباعد الإجتماعي
  • مناسب للسيدات
  • يوفر الوقت والنقود
  • يناسب المرضى والمسنين
  • يصلح كعمل إضافي

ما هي عيوب العمل عن بعد؟

  • يؤثر بالسلب على لياقتك
  • يفقدك المهارات الإجتماعية
  • يجعلك غير ملتزم بساعات العمل

ما هي أهم وظائف العمل عن بعد؟

  • البرمجة
  • الترجمة
  • التسويق الإلكتروني
  • الكتابة
  • التصميم
  • إدارةالأعمال
  • التدريس
  • خدمة العملاء
  • إدارة مواقعلاالتواصل الإجتماعي
  • إدخال البيانات
  • المحاسبة
مقالات ذات صلة
أضف تعليق