تعرف على كيفية كتابة خطة تسويقية لمنتج جديد بالخطوات

تعرف على كيفية كتابة خطة تسويقية لمنتج جديد بالخطوات

في سوق كبير يعج بالمنتجات، والمنتجين، علامات تجارية تستمر في تصدر الساحة، وأخرى تخبو وتختفي، بينما البعض الآخر منها يظل على الحياد، ولا يعلم عنه إلا القليل.

ولهذا السبب، إذا أردت طرح منتج جديد، وأردت له التميز عن منافسيه، لابد لك من الاستعانة بخطة تسويقية مفصلة، والتي سوف تضع أمامك أهدافك، وكيفية الوصول إليها، بشكل واضح، يسهل عليك تتبعه، وتحليله.

كتابة الخطة التسويقية لمنتج جديد خطوة بخطوة

على الرغم من وجود العديد من النماذج للخطط التسويقية، إلا أن مضمونها يظل متقاربا، ولكن كلما كانت أكثر تفصيلا، كلما ساعدتك على تحديد ما تريده بدقة أكبر، وبالتالي تزيد من فرصك في تحقيق النجاح.

القسم الأول: نبذة تعريفية عن المنتج

يتم كتابة العناصر التالية:

1. وصف المنتج

هذا يعني كتابة ما تعتزم حله من مشكلات، أو تحسينه، من خلال طرح منتجك.

2. العناصر الحاسمة للنجاح

هي العناصر التي يجب توفرها لنجاح المنتج، وبدونها ربما يفشل.

3. الفائدة بالنسبة لشركتك

هنا يتم وصف الفائدة المرجوة من طرح المنتج في الأسواق، وما سوف تحققه الشركة من خلال ذلك.

4. خلفية المشروع

هي الأسباب التي دفعتك للتخطيط لطرح المنتج، وهل تود أن يكون:

  • منتجا محليا.
  • منتجا إقليما/ دوليا.

القسم الثاني: نظرة عامة عن المنتج

يتم كتابة العناصر الآتية:

1. التعريف بالمنتج

تتم كتابة بيانات أكثر تفصيلا عن المنتج، مقارنة بنقطة، “وصف المنتج” في القسم الأول.

2. خصائص المنتج

يتم تناول أهم العناصر المميزة له.

3. الميزة التنافسية

هنا يتم وصف كيف يختلف منتجك عن المنافسين.

القسم الثالث: بعض الصور الخاصة بالمنتج

إن إضافة بعض الصور إلى هذا القسم، يٌعطي حيوية إلى خطة العمل، ومزيدا من الحماس نحو ترويجه.

القسم الرابع: تحليل الجمهور المستهدف

هذه الخطوة هامة جدا، وجوهرية، والتي من خلالها تتعرف أكثر على الشريحة التي تستهدفها، واحتياجاتها، وكيف سوف يتم تلبيتها من خلال منتجك.

ويتم التحليل من خلال عدة عناصر:

1. التحليل الديموغرافي، ويقصد به تحليل كل من:

  • الفئة العمرية.
  • النوع: ذكر/ أنثى.
  • الدخل.
  • نوع الوظيفة.

2. التحليل السيكوجرافي، ويقصد به تحليل كل من:

  • نمط المعيشة.
  • الشخصية.
  • القيم.
  • الاهتمامات.

3. تحليل المميزات التي يبحثون عنها.

4.معرفة الكميات التي يمكنهم شراؤها.

5. معرفة لأي مدى يمكنهم الدفع، للحصول على منتج ما.

القسم الخامس: تحديد موضع/ مكانة المنتج في السوق

ويتم كتابة العناصر التالية، بشكل مختصر:

  • اسم المنتج.
  • وصفه.
  • عنصر الاختلاف الذي يميزه عن غيره.
  • نوع السوق الذي يستهدفه، ويمكن تحديده على نطاق واسع، أو نطاق أكثر تحديدا، فمثلا:
    • على نطاق واسع: يمكنك تحديد أنك تستهدف سوق منتجات تغطية أرضيات المنازل عموما، مثل:
      • السيراميك، الموكيت، السجاد.
    • على نطاق متخصص: حيث يمكنك تحديد استهدافك لسوق منتجات موكيت وسجاد الأرضيات فقط.
  • الجمهور المستهدف.
  • البدائل التنافسية: والتي تعني، ما المنتجات التي سوف يشتريها الجمهور المستهدف، إن لم يشتروا منتجك.
  • المنفعة: وهي تعني، ما القيمة التي سوف يضيفها المنتج لشريحتك المستهدفة.

قسم خاص: المخطط الزمني لطرح المنتج

يتكون هذا المخطط من عدة مراحل، ولنفترض أن استكمال هذه المراحل سوف يستغرق 3 أشهر، ويكون ترتيبها الزمني تنازليا:

المرحلة الأولى: الشهر الثالث

هي مرحلة تحضير الملف التعريفي الخاص بالمنتج نفسه، والتي تشتمل على ما سبق من خطوات:

  • وصف المنتج.
  • الميزة التنافسية التي يقدمها
  • تحليل الفئة المستهدفة.
  • تحديد مكانة/ موضع المنتج في السوق.

المرحلة الثانية: الشهر الثاني

يتم في هذه المرحلة:

  • تحديد استراتيجية التوزيع.
  • تحديد استراتيجية التسعير.
  • تحديد استراتيجية التسويق.
  • تصميم الموقع الإلكتروني.
  • تصميم تطبيق الهاتف.

المرحلة الثالثة: الشهر الأول

وهي مرحلة الترويج للمنتج، سواء بالطرق التقليدية، أو التسويق الإلكتروني، مثل:

  • إعلانات التلفاز.
  • استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.
  • استخدام البريد الإلكتروني.
  • اليافطات على الطرق.
  • توزيع العينات المجانية.

المرحلة الرابعة: الأسبوع الثاني

في هذه المرحلة يكون المنتج بالفعل في المخازن، ومندوبي المبيعات قد تم تدريبهم للقيام بأدوارهم التنفيذية، إضافة إلى القيام بالمؤتمرات الصحفية، خاصة في المنتجات الهامة.

المرحلة الخامسة: الأسبوع الأول

يتم إرسال التحديثات على وسائل التسويق الرقمية، كالبريد الإلكتروني، ومنصات التواصل الاجتماعي، بأن المنتج جاهز بالفعل، وسوف يتم طرحه خلال سويعات.

المرحلة السادسة: نقطة الصفر (لحظة طرح المنتج)

يصبح المنتج في هذه المرحلة، واقعا، حيث إنه يمكن شراؤه، والاستفادة منه.

قسم خاص: تحديد مواعيد تقديم التدريب لفريق المبيعات والدعم

يتم تحديد التواريخ الخاصة بتدريب فريق المبيعات والدعم، سواء في المواقع، أو عبر الإنترنت، وذلك قبل موعد طرح المنتج بفترة كافية، وهنا سوف نتناول مثالا.

ملحوظة: تتم كتابة التاريخ فيما بين الأقواس.

  • (  /   /  )، التدريب لفريق المبيعات عبر الإنترنت.
  • (  /   /  )، تدريب فريق الدعم عبر الإنترنت.
  • (  /   /  )، التدريب في المواقع.
  • (  /   /  )، التدريب على إجابات الأسئلة الشائعة.

وبهذا، يكون منتجك بين يدي المستهلكين، بعد مجهود كبير من التخطيط، والترتيب، والمتابعة.

ولكن أحيانا، تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، فلربما ذهب ذلك المجهود سدى.

فإن كان السبب لأمور خارجية، فهذا أمر لا تستطيع التحكم فيه، أما إذا كان لأمور بسبب بعض التقديرات الخاطئة، إذا سوف تحتاج إلى تعديل بعض أجزاء الخطة، أو إعادة بنائها من جديد.

إنشاء نموذج خطة تسويقية لمنتج جديد PDF

نوع الملف رابط تحميل الملف
ملف PDF أداة عمل خطة تسويق لمنتج جديد

أسباب فشل الخطط التسويقية؟

تتعدد الأسباب لفشل الخطط التسويقية، وسوف نتناول أبرزها، وذلك:

  • لمنع حدوثها.
  • أو على الأقل لعدم تكرارها.

أولا: عدم وضع أهدافٍ واقعية منذ البداية

لربما كانت الخطة شديدة الإحكام، ولكن الأهداف فاقت ما هو واقعي، ولا ترتبط بأي أرقام تبرهنها، أو تثبت إمكانية تحقيقها، ولهذا قد تقود مجرد الأهداف غير المدروسة بعناية، الخطة بأكملها إلى التعثر والاخفاق.

ثانيا: عدم المعرفة الكافية بسلوك المستهلك واستغلالها لصالحك

إن المعرفة بصفات وملامح الفئة المستهدفة وحده لا يكفي، ولهذا كان من الهام المعرفة الجيدة بسلوك المستهلك بصفة عامة، والذي ينطبق بطبيعة الحال على الجمهور الذي تستهدفه.

ولهذا فإنه لا يمكنك أن نترك الصدفة لتلعب دورها، بل لتكن أنت المبادر.

ويمر المستهلك بعدة مراحل حتى يتخذ قرار الشراء:

1- مرحلة الوعي

في هذه المرحلة، لقد تعرف المشتري على نقطة الاحتياج لديه، أو المشكلة التي يريد حلها، وحتى إن لم يكن بعد، فيجب أن

تُحاول جذب انتباه العميل إلى منتجك، عن طريق الاعلانات.

وكذلك عن طريق تقديم محتوى مشوق ومفيد، فلربما اكتشف أن لديه مشكلة ما، وعندما بحث، وجد أنك قد قدمت له نصيحة مخلصة.

في ذلك الحين، سوف يُقبل على محاولة معرفة منتجك، لأنه على ثقة بأنه لن يقل في جودته عن مساعدتك لك في البداية.

ولكن يجب أيضا أن يعلم من خلالك: كيف سوف يكون منتجك إضافة/ حلا لمشكلته.

2. مرحلة الإدراك

بعد أن تعرف المشتري على احتياجاته، أو مشكلاته بشكل أدق، سوف يتوجه إلى الخيارات المتاحة أمامه، ولكن سوف يختار من بين الأفضل منها.

ولهذا السبب، حاول أن تقدم له كافة المعلومات التي قد يحتاج إليها عن منتجك، لكي تتميز عن المنافسين، وحتى تساعده أيضا في اتخاذ القرار.

3. مرحلة اتخاذ القرار

بعد أن اختبر الخيارات المتاحة أمامه، يجب أن تقدم له دليلا بأنك الأفضل، وذلك من خلال تفهمك الكامل لاحتياجاته، وأين تكمن.

ولا يتوقف الأمر هاهنا فحسب، بل يجب أن تقدم للعميل تجربة مميزة، ولهذا يجب أن تبحث عن كافة العوامل التي سوف تساعدك في تحقيق هذا الهدف.

وأيضا، يجب أن تبقى على تواصل فعال معه، وأن تستمع إليه وإلى شكواه، واستفساراته، ومقترحاته، والتي من خلالها:

  1. سوف تقدم خدمة ومنتجاً أفضل له، وأن تحقق له ما يحتاجه، ويتطلع إليه.
  2. سوف يُرشحك إلى الأقرباء، والأصدقاء، وهذا في حد ذاته، يعتبر تسويقا غير مباشر لك.

ثالثا: عدم التعرف على الأخطاء ومحاولة تعديلها في وقت حدوثها

عندما ترى أن الخطة لا تسير كما ينبغي، يجب أن تتوقف مليا، وتبحث عن السبب من وراء ذلك، مع إجراء التعديلات اللازمة، والمطلوبة لتحسين الأوضاع، حتى وإن استغرق الأمر عدة محاولات، حتما سوف تصل في النهاية.

لأن ذلك سوف يكون أفضل بكثير من الانهيار الكامل للخطة، ومن ثم العودة للبدء من جديد، من نقطة الصفر.

فكما يُقال:

“الأفضل أن تفشل مبكرا، وأن تتعلم من إخفاقاتك، وأن تستمر في ذلك حتى تصل إلى طريقك نحو تحقيق النجاح”.

الخاتمة

إن التسويق لمنتج جديد بدون خطة تسويقية، سوف يكون كمن يزرع نبته وينتظر هطول الأمطار، والتي ربما تسقط أو لا تسقط.

فلا يمكنك ترك منتجك للاحتمالات، بل يجب أن تضع الخطة، وتلتزم بها، وبكافة عناصرها، والتي بدورها سوف تقودك إلى تحقيق أهدافك.

فكما يقول ِزك زِجلر:

“لقد وُلدت لتصبح ناجحًا، ولكن لتصبح ناجحًا، يجب أن تخطط للنجاح، وأن تستعد له، وأن تتوقعه”.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ماهي أهم أقسام الخطة التسويقية لمنتج جديد؟

  • نبذة تعريفية عن المنتج.
  • نظرة عامة عن المنتج.
  • بعض الصور الخاصة بالمنتج.
  • تحليل الجمهور المستهدف.
  • حديد موضع/ مكانة المنتج في السوق.

ما هي عوامل فشل الخطة؟

  • أولا: عدم وضع أهدافٍ واقعية منذ البداية.
  • ثانيا: عدم المعرفة الكافية بسلوك المستهلك واستغلالها لصالحك.
  • ثالثا: عدم التعرف على الأخطاء ومحاولة تعديلها في وقتها.

على ماذا يحتوي قسم النظرة العامة عن المنتج؟

يتم كتابة العناصر التالية:

1. التعريف بالمنتج

تتم كتابة بيانات أكثر تفصيلا عن المنتج، مقارنة بالقسم النبذة التعريفية.

2. خصائص المنتج

يتم تناول أهم العناصر المميزة له.

3. الميزة التنافسية

هنا يتم وصف كيف يختلف منتجك عن المنافسين.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق