نصائح للتحسين لمحركات البحث مع تصحيح الأخطاء الشائعة في الكتابة

أحيانًا يمتلك الكاتب أفكارًا جيدة، وموضوع رائع يريد مناقشته، ولكنه يقع في بعض الأخطاء الشائعة في الكتابة، والتي من شأنها أن تلقي بمقاله أرضًا.

حديثنا اليوم خاص بالتدوين (أي نشر المحتوى عبر الإنترنت)، وللتعرف عليه أكثر، اقرأ حقائق وإحصائيات هامة يجب أن تعرفها قبل البدء في التدوين.

أولًا: نصائح لتحسين محركات البحث

بعد التوصل لموضوع ستجيد الكتابة فيه، عليك:

1. اختيار الموضوع

  1. اختر موضوع يناسب تخصصك: حتى تستطيع مناقشته بشكل وافي.
  2. اختر موضوع يناسب الجمهور الذي تستهدفه من خلال موقعك: حتى تحظى بعدد زيارات كبير.
  3. اختر موضوع فريد: أي تمتلك فيه نقاط ومحاور لم يتطرق إليها أحد من قبل.

2. اختيار الكلمة المفتاحية

  1. اختيار كلمة مفتاحية رئيسية: ذات حجم بحث عالي، ومنافسة أقل.
  2. اختر كلمة مفتاحية طويلة: تكون مكونة من ثلاث أو أربع كلمات، وليس من كلمتين؛ لأن المنافسة عليها ستكون أصعب، خاصةً وإن كان موقعك غير قوي بالشكل الكافي.

3. عنوان المقال

  1. عدد أحرف عنوان المقال: يجب ألا يتجاوز الخمسة وخمسين حرف.
  2. لا تضع حروف خاصة في عنوان المقال: كالفاصلة والنقطة والشرطة،فيعد هذا من الأخطاء الشائعة في الكتابة بالسيو، وسيؤثر بالطبع على الكلمات المفتاحية.
  3. يجب أن تكون الكلمة المفتاحية الرئيسية في بدايته.
  4. لا يجب أن يحتوي عنوان مقالك على إجابتك عن السؤال الذي تطرحه: لأن هذا من شأنه مرور القارئ على عنوانك دون فتحه؛ لأنه أخد الإجابة التي يبحث عنها.

وهي أهم نصائح لتحسين محركات البحث، وفيما يلي إكمالها.

4. وصف الميتا

  1. لا يجب أن يتجاوز (150) حرف.
  2. يجب أن تكون الكلمة المفتاحية الرئيسية في بدايته.

5. الترويسات

  1. ضع كلماتك المفتاحية في الترويسات: لتحسن نتائج بحثك.
  2. يجب أن تتدرج أحجام ترويساتك: من ترويسة 2 وحتى ترويسة 6، حسب اندراج كل عنوان، ولا تنسَ أن ترويسة 1 تستخدم فقط في العنوان الرئيسي.
  3. الترويسة لا نكتب في نهايتها علامات ترقيم: كالفاصلة أو نقطتين بالطول أو العرض.
  4. لا نستمر في الكتابة بجانب الترويسات: بل كتابة الفقرات يكون في الأسطر التي تليها.
  5. لا تكتب ترويستين متتاليتين: فمثلًا عندما تكتب ترويسة 2، وتريد بعدها الانتقال إلى ترويسة 3، لا يجب أن تليها مباشرةً، بل اكتب فقرة صغيرة بينهما.
  6. لا تستخدم أكثر من ست ترويسات متتالية: إذا كان بينهم أقل من مائتي الكلمة، وفي هذه الحالة يمكنك تحديد العنوان “Bold“، ولكن مع استمراره فقرة وليس ترويسة؛ حتى لا تقع في أخطاء الكتابة الشائعة التي يقع فيها الكثيرون.
  7. في حالة زادت ترويساتك عن ستة: يمكنك تحديدها ك”مهيأ مسبقًا“، أو “Bold“.

6. الفقرات النقطية

ويمكنني إدراجها مع نقاط نصائح لتحسين محركات البحث، نظرًا لأنها البديل عن الترويسة.

  1. استخدم الفقرات المنقطة بشكل منتظم: لأن محرك البحث سيقرأها ويأخذها بعين الاعتبار عن إظهار نتائجك، لذا حاول أن تكون عباراتها جاذبة للقارئ.
  2. عند شرح العبارة الخاصة بالفقرة المنقطة: اشرح بجانبها ولا تجعلها عنوان، وتكتب تحتها كما الترويسة.

7. الصور

عند اختيار الصورة البارزة للمقال، أو الصور الداخلية:

  • أن تكون الصورة ذات ارتباط قوي بالموضوع.
  • ألا تحتوي على أي مشاهد عنيفة أو غير أخلاقية.
  • ألا تحتوي على أشخاص.
  • يجب ألا عرضها عن 1000 بيكسل، وطولها عن 750 بيكسل.
  • ألا يزيد حجمها عن 205 كيلو بايت.
  • أن تعيد تسميتها على جهازك قبل الرفع بالاسم الذي يتناسب معها وبإستخدام حروف إنجليزية وعلامة ال “-” فقط.
  • أن تكتب في النص البديل لها كلمات تعبر عنها، ولا تقع تقع في أخطاء الكتابة الشائعة التي تجعلك تكتب كلمات ليس لها علاقة بالصورة، أو تكرار للكلمة المفتاحية بشكل عشوائي.
  • في الصورة البارزة استخدم عنوان المقال نفسه كنص بديل.
  • فقط إذا كانت الصورة غير مفهومة، يمكنك كتابة كلمات توضيحية لها.

8. المصادر

  1. استخدم الروابط الداخلية: أدرِج في مقالك روابط داخلية لمقالات أخرى لنفس الموقع، بشرط أن تكون ذات صلة، وأن تكون العبارة المستخدمة لرابط المقال الخارجي “Anchor Text” ذات تشابه قوي باسمه، وهذه تعد من أهم نصائح لتحسين محركات البحث.
  2. استخدم الروابط الخارجية: وذلك لتقوية مقالك، ويفضل استخدام الروابط من مصادر أجنبية، حتى يكون بعيد عن نطاق منافسيك.

9. المقال

  1. لا تبدأ المقال بصورة: لأن هذا سيؤثر على الفقرة الأولى ويقلل من فرص قرائتها، كما أن الصورة البارزة للمقال تظهر بالفعل في بدايته.
  2. لا تبدأ المقال بترويسة: فهذا شيء سيء جدًا، بل ابدأه بمقدمة لطيفة.
  1. الفقرة الأولى في مقالك يجب أن تكون جذابة: حاول فيها جذب القارئ، وتشجيعه على إكمال المقال، من خلال توضيحك للنقاط التي ستتحدث عنها، ومن خلال أسلوب كتابتك المحترف.
  2. قسّم فقراتك: يجب أن تحتوي الفقرة الواحدة في مقالك على سطرين على الأكثر، فمن الأخطاء الشائعة في الكتابة احتواء الفقرة على عدد أسطر كبير.
  3. لا تعتمد على الكلمة المفتاحية الرئيسية فقط: بل يجب عليك التنويع في استخدام الكلمات المفتاحية ذات الصلة خلال المقال.
  4. استخدم مرادفات الكلمات المفتاحية: لأن طريقة البحث تختلف من شخص إلى آخر، وهذه من أهم نصائح لتحسين محركات البحث التي أهديك إياها.
  5. وزّع الكلمة المفتاحية الرئيسية خلال المقال: لا تتعمد حشو الكلمة المفتاحية بشكل مبالغ فيه، لأن محرك البحث سيفهم ذلك وسيمنع ظهور محتواك، بل كرر كلمتك المفتاحية بنسبة تعادل مرة كل 150 كلمة.
  6. قسّم جملك: لا يجب أن تكون عباراتك طويلة، بل استخدم الفواصل كلما استطعت.
  7. ممنوع منعًا باتًا أن تنسخ فقرات من مقالات أخرى: لأن ذلك سيؤدي بمقالك بل وبقدرتك الإبداعية للهلاك.
  8. عند النسخ لنص خاص بك: سواء من ملف وورد، أو ترجمة، لا تضغط “Paste“، بل “Paste as Plain text“.
  9. في نظام الكلمات المفتاحية الخاص بمقالك: اربط الكلمة المفتاحية الرئيسية بكلمات مفتاحية أخرى ذات صلة.
  10. وفي النظام نفسه: أدخِل أهم الأسئلة التي ناقشتها في مقالك مع الإجابة عنها.

وبعد الانتهاء من نصائح لتحسين محركات البحث، نتجه إلى أخطاء شائعة في الكتابة، يمارسها البعض عن دون وعي.

تصحيح الأخطاء الشائعة في الكتابة بشكل عام

لست مُطالب بمراجعة كتب النحو والصرف لتكتب، ولكن هناك بعض النقاط الهامة التي يجب أن تراعيها؛ حتى يحظى مقالك بشكل مُستحسن لدى القارئ، ومن أهم تلك النقاط:

1. لا تترك أسطر فارغة في بداية أو نهاية المقال.

2. لا تترك مسافتين أو أكثر بين الكلمات.

3. لا تترك مسافة بين واو العطف والمعطوف: وهذا من أكثر الأخطاء الشائعة التي أراها، بل الصحيح، هو ترك المسافة بين واو العطف والمعطوف عليه.

مثال: “ذهب أحمد ومحمود إلى المدرسة“.

4. عند استخدام الأقواس أو علامات التنصيص، يجب تحديد النص بينهما بخط عريض”Bold“.

5. عند استخدام الأقواس لا تترك مسافة بينهما وبين العبارة داخلهما.

6. بالنسبة لعلامات الترقيم، توضع المسافة بعدها وليس قبلها.

7. لا يصح إنهاء الجملة بأكثر من نقطة واحدة.

8. الفصل بين العبارات يكون من خلال الفاصلة “،“، وليس النقطة “.“.

9. عند توالي جملتين إحداهما سبب أو نتيجة للأخرى، استخدم بينهما الفاصلة النقطية “؛“.

10. عند استخدام كلمات أجنبية، يجب البدء فيها بحرف كبير.

11. ميّز بين ألف الوصل (ا) مثل (استخدم)، وهمزة القطع (أ) مثل (أحمد).

12. ميّز بين الياء المنقوطة (ي) مثل (علي، كتابي، تسالي)، والياء المقصورة (ى) مثل (منى، ضحى، قرى).

13. ميّز بين الهاء (ه) مثل (كتابه)، والتاء المربوطة (ة) مثل (مروة).

14. العدد والمعدود يجب كتابته بطريقة سليمة، أو وضعه بالأرقام بين أقواس، مع كتابته بخط عريض.

15. التنوين يكون على الحرف قبل الأخير مثل (ضربت محمدًا)، أو استغنِ عن التنوين نهائيًا واكتب (ضربت محمد)، ولكن لا تكتب (ضربت محمدا).

الفرق بين ألف الوصل وهمزة القطع

ألف الوصل (ا): هي الألف بدون همزات فوقها أو تحتها، مثل “اشتعل“، وللتأكد من هذا، أضِف إليها واو العطف “واشتعل“، ستلاحظ انك لم تنطق الهمزة.

همزة القطع (أ): هي الألف المُضاف إليها همزة علوية أو سفلية، مثل “أحمد” و “إحسان“، وللتأكد من هذا، أضِف إليها واو العطف “وإحسان“، ستلاحظ وضوح صوت الهمزة .

ولكن بعيدًا عن الملاحظة، دعنا نعتمد على قواعد ثابتة لتجنب الحيرة والشكوك، والقاعدة تقول:

  • بالنسبة للأسماء: فكل الأسماء المبدوءة بهمزة، هي همزة قطع، ما عدا (ابن – ابنه – امرؤ – امرأة – اثنان – اثنتان – اسم – ايم الله – ايمن الله)، وكذلك المثنى منهم.
  • بالنسبة للحروف: فجميع (حروف الجر، أدوات الاستفهام، الضمائر) المبدوءة بهمزة هي همزة قطع، مثل: (إلى – أين – أنت).
  • بالنسبة للأفعال في تختلف حسب زمنها وعددها، وإليك هذا بالتفصيل:

1. الفعل المضارع دائمًا ما تكون همزته همزة قطع، أيًا كان نوعه من حيث العدد.

2. أما أفعال الماضي، المضارع، الأمر، أو المصادر، فاتبع الآتي:

أولًا: اعرف نوع الفعل (ثلاثي – رباعي – خماسي – سداسي).

وللتحقق من هذا تأتي بالفعل في صيغة الماضي المذكر، ثم تعد أحرف الفعل، فمثلا:

  • يقرأ: ماضيها قرأ، إذن الفعل ثلاثي.
  • يثمر: ماضيها أثمر، إذن الفعل رباعي.
  • ينتصر: ماضيها انتصر، إذن الفعل خماسي.
  • يستخرج: ماضيها استخرج، إذن الفعل سداسي.

مع ملاحظة أن الحروف المشددة تُحسب فيها الشدة كحرف، فمثلًا الفعل أقرّ، يعد رباعي وليس ثلاثي.

ثانيًا: حدد زمن الفل (ماضي – مضارع – أمر – أو مصدر).

مواضع ألف الوصل

1. في الفعل الثلاثي
الأمر: اكتب.

2. في الفعل الخماسي
الماضي: انصرَف.
الأمر: انصرِف.
المصدر: انصراف.

3. في الفعل السداسي
الماضي: استخرَج.
الأمر: استخرِج.
المصدر: استخراج.

مواضع همزة القطع

1. في الفعل الثلاثي
الماضي: أكَل.
المصدر: أكل.

2. في الفعل الرباعي
الماضي: أخرَج.
الأمر: أخرِج.
المصدر: إخراج.

3. وسأذكرك ثانيةً أن الفعل المضارع دائمًا ما تكون همزته همزة قطع، أيًا كان نوعه من حيث العدد.

وكانت تلك أهم الأخطاء الشائعة في الكتابة التي يجب مراعاتها أثناء التدوين، مع أهم نصائح لتحسين محركات البحث للظهور في المراتب الأولى من البحث.

الهمزة المتطرفة

وهي الهمزة التي تتوسط الكلمات، وتكتب بأكثر من طريقة، اعتمادًا على مقارنة حرفها والحرف الذي قبلها، واتباع الحرف ذو الحركة الأقوى.

والحركات بترتيبها من حيث الأقوى هي:

  • الكسرة، وتلائمها النبرة.
  • يليها الضم، ويلائمه الواو.
  • ثم الفتح، ويلائمه الألف.
  • فالسكون، ويلائمه كتابة الهمزة على السطر.

مثال

قائد، رئة،” حركة الكسرة ها سواء في الهمزة أو الحرف السابق لها هي الأقوى، لذلك تم كتابتها على النبرة.

مسئوول، مؤدي” حركة الضم هنا هي الأقوى؛ لذلك تم كتابة الهمزة على الواو.

مرأى، مأتم” حركة الفتح هنا هي الأقوى؛ لذلك تم كتابة الهمزة على الألف.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما هي أخطاء الكتابة الشائعة؟

هي أخطاء بسيطة، ولكنها كارثية بالنسبة لجودة المقال، اتبع مناقشتي لها مع نضائح لتحسين محركات البحث، وابدأ الكتابة بشكل صحيح.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق
contact Promediaz on what's app