بودكاست “Podcast” بالعربي صديق مثالي في وقت الزحمة

بودكاست “Podcast” بالعربي صديق مثالي في وقت الزحمة

يعتبر الصوت طريقة من طرق التعبير عن الذات، فمن خلال الصوت تستطيع أن تسافر إلى عوالم أخرى وانت في مكانك.

كما يمكن أن تساعد أخرين إلى اكتشاف أماكن جديدة عليهم سواء في ذواتهم، أو خارجها.

وذلك من خلال بعض الكلمات، والكثير من التجارب التي تسجل في شكل حلقات، ويتم الاستماع إليها في أي وقت وأي مكان.

ويكن لها تأثير قوي على العقل والقلب، وستجد حينها أنك حظيت بتجربة مثيرة للاهتمام بمشاركتك فيها سواءً كنت مستمعا، أو صانعا إياها.

وذلك يحدث من خلال (البودكاست/Podcast).

ما هو “البودكاست”

“البودكاست”، هو المنصة التي انتشرت بشكل كبير في الآونة الأخيرة ومازالت تتوسع في الانتشار.

فالبودكاست “Podcast” نشأ من خلال الدمج بين كلمة “Pod” المأخوذة من جهاز “Ipod” من شركة” Apple“.

كما نجد أن معناها الجيب، لصغر هذا الجهاز وإمكانية وضعه في الجيب، وكلمة “Cast” المأخوذة من “Broadcast” بمعنى البث أو الإذاعة.

فلذلك “البودكاست” عبارة عن محتوى صوتي يتوفر على شبكة الانترنت، ويمكن “للبودكاست” أن يوجد على هيئة ملف صوتي أو فيديو.

كما يمكنك الاستماع إليه في أي وقت وأي مكان.

  • فمن خلاله تستطيع أن تستغل أوقاتك بشكل مفيد، مثل: سماعه اثناء القيادة، أو اثناء ممارسة الرياضة، وغير ذلك من النشاطات المختلفة.
  • ولذلك تجد هذا المحتوى على قنوات مختلفة، تعمل هذه القنوات على نشر حلقات متتالية على فترات معينة، وتستطيع “الاشتراك” في هذه القنوات لمعرفة مواعيد نشر الحلقات.
  • كما أننا نجد أن “البودكاست” يقدمه شخص أو أكثر، ويمكن أيضا استضافة الضيوف في كل حلقة، للنقاش في موضوع محدد في أي مجال، مثل: التسويق، البزنس.
  • بالإضافة إلى مجالات: ريادة الاعمال، السفر، الالعاب وغيرها الكثير والكثير من المجالات.

فوائد “البودكاست”

تتعدد مميزات “البودكاست” لكل من صانع المحتوى شخصا كان أو شركة، بالإضافة إلى المستمع أيضا.

1. فوائد “البودكاست” بالنسبة للمستمع

  • سهولة الاستماع للحلقات في أي وقت تجده مناسبا، وفي أي مكان تريد.
  • ينشط الذاكرة.
  • تستطيع أن تتعلم في أي مجال تريده، وبشكل مجاني.
  • تنوع المحتوى، فسوف تجد ما يشغفك عند البحث عنه.
  • يعتبر مصدر للمرح والترفيه، من خلال الاستماع للأشخاص التي تقدم كوميديا.
  • مناسب جدا لكل الأنماط السمعية، والتي تشعر بالملل أثناء القراءة.
  • يساعده على عملية التفكر.
  • يعمل على توسيع آفاقك الفكرية.
  • تجعلك شخص دائم الاطلاع ومثقف.
  • سهولة التحكم في استخدامه، وتنوع المحتوى بداخله.
  • سيصل إليك كل الحلقات الجديدة، فلن تبذل مجهودا في عملية البحث.
  • يمكنك المشاركة برأيك على محتوى الحلقة، من خلال كتابة التعليقات أو الدخول في المناقشة مع المستمعين الآخرين.
  • تناسب ملفات البودكاست جميع الفئات لبساطتها.
  • إمكانية توفرها على عدة منصات مختلفة.
  • استغلال الوقت من خلال الاستماع لحلقات “البودكاست”.
  • تمكنك من الاسترخاء، وخصوصا عند سماع جلسات التأمل قبل النوم.
  • تعلم العديد من المهارات التي تحتاجها، مثل: مهارات التسويق أو البيع وغيرها.

2. فوائد صناعة “البودكاست” بالنسبة لشخص مبتدئ

  • يسهل إنشاء قناة بودكاست والبدء فيها.
  • لا يتطلب أن تكون مذيعا، يكفي الإلمام بالمعلومات في مجالك، والشغف في تعليمها، ونشر القيمة.
  • يعد وسيلة للتعبير عن ذاتك بكل حرية.
  • يسمح لك بمساحة كبيرة، تعرض فيها آرائك، ووجهات نظرك، وتناقش افكارك.
  • سهولة التأثير بعفويتك وتلقائيتك.
  • يعتبر أداة تسويق فعالة بتكلفة بسيطة.
  • يساعد في زيارة عدد زيارات الموقع الخاص بك.
  • يعمل على تحسين محركات البحث وال “SEO” للمواقع.
  • يمكنك استخدام الملفات الصوتية، بالإضافة إلى تنسيقات أخرى، سواء: فيديو، أو مقال.
  • تتجه إليه عدد كبير من الشركات لما له من مستقبل رائع.

3. فوائد “البودكاست” بالنسبة للعلامة التجارية

  • ينمي مهارة الإلقاء ويطورها على مدار الوقت.
  • يساعد على امتلاكك عدد كبير من المتابعين.
  • يزيد من ثقة عملائك في الأعمال التي تقدمها.
  • يساعد على بناء العلامة التجارية.
  • يستطيع الوصول إلى العملاء المهتمين وجذبهم.

ويمكن الاستماع إلى “البودكاست” من خلال عدة تطبيقات مختلفة، مثل “Google Podcast” أو من خلال “Apple podcast“، أو المواقع الإلكترونية، وغيرهما الكثير.

أفضل تطبيقات “بودكاست” عربي

هناك العديد من التطبيقات التي يمكن من خلالها تشغيل برامج “البودكاست” المختلفة، والاستماع إليها في كل مكان، مثل:

1. Google Podcast

هو خدمة تقدمها “Google” بشكل مجاني، هدفها الأساسي هو الاستماع إلى الملفات الصوتية في شكل “بودكاست”.

كما يمكنك تسجيل الدخول عليه باستخدام حسابك في “Google“، وبعدها تكن قادر على استخدام خاصية البحث، والعثور على ناشرين “البودكاست”، والاستماع إليها.

  • فمن خلال ذلك، يمكنك التصفح بحثا عن الملفات الصوتية الخاصة بأي موضوع تحب أن تبحث عنه، سواء تاريخ، أو تعليم، أو ثقافة، أو غير ذلك.
  • كما يمكن تنزيل أي ملف صوتي في قسم التنزيلات، ويظل محفوظا لتستمع له في أي وقت، ويمكنك أيضا الرجوع إلى أي حلقات سمعتها مسبقا.
  • بالإضافة إلى أنه يمكنك التحكم في الحلقة سواء بإيقاف تشغيلها، أو بتسريعها أو بتبطيئها، وذلك بما يتناسب معك.
  • وإذا أعجبتك حلقات معينة، يمكنك الاشتراك في القناة التي تقدمها، كما يمكنك أيضا إلغاء الاشتراك في أي وقت.
  • ويسمح لك “البودكاست” بالاستماع إلى عدد لا نهائي من الملفات الصوتية، سواء أون لاين، أو تنزيلها والاستماع إليها بدون شبكة انترنت.
  • بالإضافة إلى إمكانية استكمال الحلقات وتشغيلها من الدقيقة التي وقفت عندها.
  • حيث يكون كل ما عليك فعله هو أن تقول “Hey Google” واسم “البودكاست”، وسوف يعمل “جوجل” على تشغيله، وتكن قادر حينها على استئناف الحلقة.

2. تطبيق “PodU“

إذا أردت التنوع في المحتوى المنشور، حتى تجد ما يتناسب مع ميولك واهتماماتك، فستجد هذا في تطبيق “PodU“.

كما يمكنك الاختيار ما بين المحتوى:

  • الكوميدي: مثل حلقات اشتري مني، أبيض وأسود، وغيرها.
  • التعليمي: كلام ينور، دكتور تاني، يوريكا، وغيرها.
  • القصصي: أصل الحكاية، معلش، العراف، وغيرها.
  • حياتي ومجتمعي: رموز السفر، مشاكل عالم أول، وغيرها.
  • ترفيهي: البودكاست، لما تموت، قعدة حلوة، وغيرها.
  • مقابلات: قهوة عصام، في الخمسينة، وغيرها.
  • فني وسينمائي: مثل صندوق الدنيا، المرايا، وغيرهم.
  • تاريخي: مثل زمان، هيستوريا.
  • موسيقي: قطرة الميكرفون، اريد أن احتفل.
  • تقني: ابتكار منتج جديد، التكنولوجيا والقهوة.

ويوجد ايضا: محتوى خاص بالألعاب، والعلاجات، والتسويق، وريادة الأعمال، فبالتأكيد ستجد ما يشد انتباهك لسماعه.

3. تطبيق “Apple Podcasts”

ويتميز هذا التطبيق بأنه متوفر على جميع اجهزة “Apple” دون الحاجة إلى تنزيله من المتجر.

كما يسمح لك التطبيق بالبحث عن حلقات “البودكاست” المختلفة، والاستماع إليها، واكتشاف المزيد على حسب دولتك.

4. تطبيق “Pocket Casts”

يتوفر هذا التطبيق بشكل مجاني لكل من أجهزة “Android“، والـ “iOS“.

كما يحتوي على عدة مميزات، مثل: زيادة مستوى الصوت، مع إمكانية زيادة سرعته، ويُمَكّنك أيضا من التخلص من لحظات الصمت الطويلة.

حتى تستمع “للبودكاست”، وتنتهي منه بشكل أسرع.

5. تطبيق “Breaker”

يتوفر هذا التطبيق لمستخدمي الـ “Android”، وله العديد من المميزات، مثل: أنه يُمَكّنك من التعليق على الحلقات.

كما أنه يكشف لك عن الحلقات الأكثر استماعا، وتستطيع من خلاله مشاركة ما يعجبك عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

6. تطبيق “Overcast”

يتوفر هذا التطبيق على “iOS” فقط، ويسمح لك بمشاركة مقاطع من “البودكاست” عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

كما أنه يتشابه في المميزات مع برنامج “Pocket Casts“.

7. تطبيق “Podbean”

هو تطبيق يقدم حلول لنشر “البودكاست”، ويحتوي أيضا على جميع الميزات التي تحتاجها لبدء البث، والترويج “للبودكاست” الخاص بك، وتحقيق الدخل من خلاله.

فلذلك تستطيع نشر ملفات بودكاست الصوت والفيديو الخاصة بك ويجعلها مسموعة بشكل كبير على مستوى العالم.

ويُمكنك أيضا من تتبع أداء “البودكاست” الخاص بك، والحصول على رؤى حول جمهورك، وتستطيع الربح من خلال ذلك.

8. تطبيق “Castbox”

هذا التطبيق متاح لأجهزة “Android “،”IOS“، ويحتوي على العديد من حلقات “البودكاست”، والتي تتناسب مع تعدد اهتمامات وأذواق المستمعين.

قنوات “بودكاست” عربي يمكن أن تُتابعها

أصبح “البودكاست” منتشرا بشكل كبير عن ذي قبل.

ومن خلاله أيضا، أصبح متوفرا العديد من قنوات “البودكاست” والتي تنشر محتوى “باللغة العربية”، في مختلف مجالات الحياة.

بحيث تختار ما يناسبك، لتشارك فيه وتتابعه، ومن ضمن هذه القنوات:

1. بودكاست “أباجورة”

بودكاست تقدمه “لبنى الخميس“، وهي راوية سعودية مهتمة بجميع المواضيع الثقافية والإثرائية.

كما نجد أن رسالة “أباجورة” تنص على:

أن الإنسان يحتاج إلى قصة، أو حكمة، تستطيع أن تغير حياته وطريقة تفكيري بشكل كلي.

  • كما شاركت فيه تجاربها المختلفة في الحياة، تحت شعار “بودكاست يتحدث عنك حينا، ويتحدث معك أحيانا، هنا تضيء أباجورة“.
  • ولذلك حاز على جائزة الإعلام الجديد لعام ٢٠١٧، بسبب مواضيعه المؤثرة، والتي تمس القلوب من الداخل.
  • كما نلاحظ أنه يشمل العديد من الحلقات مثل، فقد، صدفة، رحلة العشرينات، وغيرهما الكثير.

2. بودكاست “فنجان”

بودكاست يقدمه “عبد الرحمن أبو مالح“، مع أحد ضيوفه مثل صلاح خاشقي، ومدحت عامر.

حيث يتحدثون من خلاله عن مواضيع مختلفة، ومتميزة، في مجالات كإدارة الأعمال، والإدارة، وغيرهما.

3. بودكاست “سعودي جيمر”

هو بودكاست يقدمه “صالح بازرعة“، وهو متخصص في آخر أخبار الألعاب مع مناقشتها وتحليلها كل اسبوع.

بالإضافة إلى الحديث عن تجاربهم في الألعاب الإلكترونية، ويشاركه أشخاص آخرين في حلقات بودكاست “جرعة إضافية“.

4. بودكاست “سوالف بزنس”

بودكاست يقدمه “مشهور الدبيان“، لجميع المهتمين بمجال إدارة الأعمال، وريادة الأعمال، من خلال عرض تجارب أشخاص مع إدارة الأعمال، بشكل تفصيلي وحقيقي.

وذلك لمساعدتك على فهم السوق، والخروج بأفكار إبداعية، من خلال مجموعة حلقات، مثل: بزنس تحليل البيانات، مسرعات الأعمال وغيرها.

5. بودكاست “ساندوتش ورقي”

بودكاست “لأنس بن حسين” ويشاركه آخرين، لتقديم مجموعة “بودكاست” معرفية وفنية، في موضوعات مختلفة.

كما أنهم يحولون فيها الكتاب لعرض مسرحي أو لوحة فنيه أو مقطوعة موسيقية، المهم أن تجد فيه وجبة مشبعة لذاتك.

وذلك من خلال العديد من الحلقات، مثل: قوة الآن، فكر بالعكس، أنت قوة مذهلة وغيرها.

6. بودكاست “واحد واثنين”

بودكاست يقدمه “ثمود بن محفوظ“، “يوسف البراق“، “محمد صالح“، “كيالي“.

كما أنه يعد “بودكاست” نقاشي لاستخدام التكنولوجيا في الحياة، ومدى تأثيرها على الناس وعلى حياتهم، ونمط سلوكهم.

وذلك من خلال تقديم مجموعة من الحلقات، مثل: حلقة ما بين التشويش، والحلول المفيدة وغيرها العديد من الحلقات.

خطوات لبدء “البودكاست” الخاص بك

إذا كنت تفكر في إنشاء “بودكاست” خاص بك، فيجب عليك أولا أن تعرف ماهي الخطوات التي تساعدك في بدء “البودكاست”.

وتبدأ هذه الخطوات بـ:

1. اختيار المجال

  • يعد اختيار المجال وموضوعاته، هو أول خطوة في إنشاء “البودكاست” الخاص بك.
  • فمن الأفضل أن تكن متخصص في مجال واحد، وملم بشيء عن كل شيء في موضوعات اخرى مختلفة، حتى تتمكن من ربطهما سويا، وتقدم محتوى متميز يضيف قيمة للآخرين.
  • كما يمكنك اختيار المحتوى الذي يجذب الناس، من خلال تحليل عدد مرات دخولهم على أنواع “البودكاست”.
  • وعندما تجد مجال يجذبهم، يمكنك أن تنظر له من زاوية أخرى، وتنشئ المحتوى الخاص بك.

2. تجهيز المعدات الازمة

حتى تنشئ “بودكاست” لا بد من تحضير المعدات اللازمة، ومن الأمور الجيدة أن “البودكاست” لا يتطلب الكثير من المعدات، وبالتالي لا يكلف الكثير من المال.

  • فأنت تحتاج إلى وجود “ميكروفون” لكي تكون قوة الصوت مناسبة، وحتى تستطيع نقل رسالتك لجميع مستمعي “البودكاست” بجودة عالية.
  • ويوجد الكثير من أنواع الميكروفونات، المنتشرة في الاسواق، ويمكنك الاختيار من بينها، ولكن إذا أردت فيمكنك البدء بما هو متاحا لديك.
  • كما يمكنك استخدام ميكروفون هاتفك، ولكن الأهم من ذلك، هو اختيارك لمكان هادئ، لكي تستطيع التسجيل فيه.
  • فلذلك تجنب الأماكن المفتوحة، حيث يمكنك التسجيل من داخل غرفة في منزلك، واعمل على اختيار غرفة بعيدة عن أصوات الشارع.
  • وهذا حتى تستطيع التسجيل بجودة متقنة، دون أي تشتت، ولضمان خروج حلقة مميزة لمستمعيك.

3. اعداد السيناريو

  • يعد اعداد سيناريو للمحتوى الخاص بك، من الأمور الهامة، ويمكنك صياغته على شكل نقاط رئيسية، بالإضافة إلى أي بيانات إحصائية من المحتمل نسيانها.
  • ومن الضروري أيضا معرفة كل المعلومات المهمة التي يجب ذكرها، مثل: اسم الكتاب، اسم المؤلف، واسم دار النشر، إذا كان محتواك عن الكتب، وهكذا.
  • كما أنه لا يمكنك التحضير للحلقة اعتمادا على ذاكرتك فقط، وذلك تحسبا لحدوث أي أمر مفاجئ قد تنسى من خلاله ماذا ستقول، مما يؤثر سلبياً على جودة المحتوى.
  • فحضّر النقاط الرئيسية للموضوع، وعندما يحين وقت التسجيل، تكلم عن كل نقطة من قلبك وليس من عقلك.
  • وحينها فقط ستصل إلى الناس بشكل أسرع، مقدما لهم قيمة تضيف لهم في حياتهم.

4. تسجيل المحتوى

قبل أن تُقدم على خطوة تسجيل المحتوى، يجب أن تتدرب كثيرا على كيفية إلقاء المحتوى الخاص بك.

  • ويتم ذلك من خلال ممارسة بعض التمرينات التي توضح لك ذلك، ولكي تكسر حاجز خوفك أيضا، ولتتمكن من التحدث من قلبك بكل سهولة ويسر.
  • كما يمكنك أيضا تسجيل الحلقة التي تدربت عليها مرارا وتكرارا، مع سماعها والتصحيح لنفسك وتعديل أخطاءك.
  • ومن ثم، سوف تصبح قادرا على التسجيل الفعلي للحلقة بكل ثقة، ويصبح حينها أداؤك جيد، ونبرة صوتك متمكنة ومعبرة عن المحتوى، بشكل يأسر كل من يستمع.

5. نشر الحلقة

  • بعد إتمام عملية التسجيل والمونتاج لحلقات “البودكاست”، تصبح مستعدا للنشر، ويتبقى فقط أن تختار المنصة المناسبة للنشر فيها.
  • ولذلك، فهناك الكثير من المنصات المجانية التي تمكنك من نشر ملفاتك الصوتية عليها، مثل منصة” Sound Could“، فكل ما عليك هو انشاء حساب بإيميل فعال.
  • بالإضافة إلى ملء “البروفايل” بمعلوماتك الشخصية، حتى تتم عملية إنشاء ذلك الحساب، وتكن وقتها قادر على عملية النشر.
  • كما يمكنك أيضا الترويج “للبودكاست” من خلال “شبكات التواصل الاجتماعي” أو قناتك على “اليوتيوب”، او المدونة خاصتك.
  • وبعدها، قم بدعوة جمهورك بشكل متميز يثير الفضول، لاستكشاف البودكاست الخاص بك مما يجعلهم يكملونه حتى النهاية.

نصائح لإنشاء أول “بودكاست”

  • عَبّر عن ذاتك بكل تلقائية، وكن انت.
  • حضر المحتوى على الأقل بكتابة النقاط الرئيسية، وبعدها تحدث من قلبك.
  • ابدأ بالمتاح، ولا تنتظر الوقت المناسب للبدء، فإذا أردت افعل ذلك الان.
  • اختر عنوانا مبتكرا وجذابا، بالإضافة إلى كتابة وصف “للبودكاست”، يظهر لجميع المستخدمين.
  • صمم غلاف مناسب للعنوان لجذب المستمعين.
  • اختر مقدمة متميزة لجميع حلقاتك، يتميز بها محتواك عن غيره.
  • اعمل على توفير بيئة هادئة ومناسبة للتسجيل.
  • تحدث بصوت واضح ومفهوم.
  • حرر الملف الصوتي بعد إتمام عملية التسجيل، كما يمكنك إضافة أي تأثيرات، أو موسيقى، إذا رأيت أن هذا مناسبا.
  • انشر “البودكاست” على المنصات التي تدعم نشر “البودكاست”.
  • استمر في النشر ولا تستعجل النتائج.
  • لا تقرأ النص إذا كنت حضرته بشكل كامل، بل حافظ على عفويتك.
  • قدم قيمة حقيقية في كل حلقة تنشرها.
  • لاحظ اهتمامات المستمعين، وضعها في اعتبارك.
  • اعتمد نمطا معينا “للبودكاست” الخاص بك والتزم به.

الخلاصة

إذا كنت تمتلك أوقات فراغ كثيرة، أو حتى أوقات انتظار، وفي نفس الوقت تحب أن تتلقى المعلومات، وأن تتعلم عن طريق حاسة السمع.

فيكمن الحل في اختيارك “للبودكاست”، فهو الصديق المثالي لك في جميع أوقاتك.

حيث أنه يتحدث بنفس لغتك، وعن كل ما يجول بخاطرك، سواءً عن موضوعات تعليمية أو حتى ترفيهية، فباستماعك إليه، حتما ستحظى بتجربة مختلفة.

وإذا أصابك الشغف به، وأردت أن تعبر عن نفسك أيضا، من خلال فكرة تطرح في شكل حلقات على تطبيقات “البودكاست”، فابدأ بالمتاح.

ثم اعمل على اختيار الموضوعات التي ستتحدث عنها، ومن ثم حضر لها، واكتب السيناريو الخاص بها.

وبعد هذه الخطوة، ابدأ بالتدريب ومن ثم التسجيل، وبعد ذلك انشر حلقاتك بكل ثقة، وروّج لها، وحينها سيصل صوتك إلى العالم أجمع.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما هو "البودكاست"؟

“البودكاست” هو:

  • محتوى صوتي متاح على شبكة الانترنت.
  • كما يمكنك الاستماع اليه في أي وقت وأي مكان، سواء أونلاين، او من خلال تحميله على هاتفك، والاحتفاظ به في عدم توفر الانترنت.

خطوات لبدء صناعة "البودكاست" الخاص بك؟

هناك عدة خطوات يمكنك اتباعها، ومنها:

  • اختيار المجال.
  • تجهيز المعدات الازمة.
  • اعداد السيناريو.
  • تسجيل المحتوى.
  • ونشر الحلقة.

ما أفضل تطبيقات الـ "بودكاست"؟

  • “Google Podcast”
  • “PodU”
  • “Apple Podcasts”
  • “Pocket Casts”
  • “Breaker”
  • “Overcast”
  • “Podbean”
  • “Castbox”

ما أفضل فنوات الـ "بودكاست" العربية؟

  1. بودكاست “أباجورة“.
  2. بودكاست “فنجان“.
  3. بودكاست “سعودي جيمر
  4. بودكاست “سوالف بزنس“.
  5. بودكاست “ساندوتش ورقي“.
  6. بودكاست “واحد واثنين

أهم النصائح لإنشاء أول "بودكاست"؟

  • ابدأ بالمتاح.
  • عَبّر عن ذاتك بكل تلقائية، وكن انت.
  • استمر في النشر، ولا تستعجل النتائج.
  • قدم قيمة حقيقية في كل حلقة تنشرها.
  • لاحظ اهتمامات المستمعين وضعها في اعتبارك.
مقالات ذات صلة
أضف تعليق