التسويق السياحي والضيافي ووسائل التسويق الإلكتروني

التسويق السياحي والضيافي ووسائل التسويق الإلكتروني

يُعد التسويق السياحي جزء من التسويق بصفة عامة، وتُعد السياحة من أكثر المجالات نموًا في العالم، فقد أصبحت اليوم من أهم الصناعات في التجارة الدولية.

وهي من منظور اقتصادي قطاع إنتاجي يلعب دورًا هامًا في زيادة الدخل القومي، ومصدرًا للعملات الأجنبية، وفرصة لتشغيل الأيدي العاملة، وهدفًا لتحقيق برامج التنمية.

ما هو التسويق؟

التسويق بكل بساطة يبدأ من صنع الفكرة إلى بداية عرضها في الأسواق وكيفية الترويج لها، أيضًا وضع خطة تسويقية لضمان استمرار ونجاح هذه الفكرة وزيادة القدرة على التنافس مع الشركات المنافسة.

وتقوم هذه الفكرة على أساس دراسة احتياجات العملاء المستهدفين، ومعرفة المنتجات أو الخدمات التي تُشبع رغباتهم.

ليس بالضرورة أن يعتمد التسويق على بيع خدمة أو منتج بعينه، ولكن من الممكن أن يكون نشاط غير مادي يمكن تقديمه بشكل مستقل ولا يتطلب نقل الملكية مثل خدمات التسويق السياحي.

السياحة

من المتداول أن الإنسان معروف بحب السفر بطبيعته والتعرُّف على ثقافات الشعوب المختلفة، كذلك التمتع بالمناظر الجميلة.

تختلف تعاريف السياحة باختلاف الزاوية التي يُنظر إليها منها، إذ نجد أن هناك منظور اجتماعي، ومنظور اقتصادي، وهناك منظور آخر على أنها طريقة لبعث العلاقات الإنسانية والتنمية الثقافية.

تُعد السياحة ظاهرة من ظواهر العصر الحديث المنبثقة من الحاجة المتزايدة إلى الراحة وتغيير الهواء، والتعرُّف على جمال الطبيعة والشعور بالبهجة.

أيضًا يقوم السائحين بزيارة الأماكن السياحية المختلفة للتعرف على شعوب وثقافات مختلفة.

تُعد السياحة عمومًا نشاط حضاري واقتصادي، ويمكن تقسيمها إلى سياحة داخلية وسياحة خارجية.

السياحة الداخلية: هي سفر المواطنين من بلد إلى بلد آخر في نفس الدولة لغرض غير ربحي بهدف الاستمتاع بجمال الطبيعة والتعرُّف على معالم الأماكن المختلفة في البلد.

السياحة الخارجية: ينتقل المواطنين إلى دولة أخرى لتبادل الثقافات والتعرٌّف على معالم البلاد الأخرى.

يؤدي حسن التعامل مع السائح واحترامه ومساعدته والحرص على سلامته إلى تكوين صورة حضارية مشرقة عن طبيعة البلد السياحي.

أنماط السياحة

  • السياحة العلاجية.
  • السياحة الثقافية.
  • السياحة العلمية.
  • سياحة التسوّق والترفيه.
  • السياحة الأثرية.

وغيرها من أنواع السياحة المتعددة التي تعمل على تبادل الاحتياجات المتنوعة للأفراد.

التسويق السياحي

يُعرف أيضًا بالتسويق الضيافي، هو إقناع السائح بأهمية وجاذبية المنتج أو الخدمة أو المنطقة السياحية بهدف تحقيق أقصى درجات الإشباع لدى السائح.

هناك تعريف آخر للتسويق السياحي على أنه نشاط إداري وفني الذي تقوم به المؤسسات السياحية، ويحتاج إلى الرقابة والتوجيه وتحليل البيانات.

تعمل الشركات السياحية على تحديد الأسواق المستهدفة والمتوقعة بغرض التأثير في هذه الأسواق السياحية بواسطة تبني نظام اتّصال مع هذه الأسواق.

يجب عمل توافق بين الخدمات السياحية وبين الرغبة والدوافع للشرائح التسوقية المختلفة.

الفرق بين المنتج السلعي والمنتج السياحي

المنتج السلعي المنتج السياحي
إمكانية وضع معايير للتحكم بجودته. صعوبة وضع معايير للجودة.
لا يعتمد مستوى الجودة كليًا بمن يقدمه. مستوى الجودة مرتبط بمن يقدمه.
ملموس. غير ملموس.
يوجد فارق زمني بين الإنتاج والاستهلاك. الإنتاج والاستهلاك في وقت واحد.

أهمية التسويق السياحي

بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، أصبحت السياحة من أهم القطاعات في الدولة ويرجع ذلك إلى أهميتها في:

  • زيادة الدخل الاقتصادي للدولة.
  • مدخلًا للتبادل الثقافي والحضاري.
  • تشغيل الأيدي العاملة وتقليل البطالة.
  • تحقيق السلام والتفاهم بين الشعوب.
  • إحياء التراث الحضاري.
  • زيادة جاذبية المناطق السياحية.
  • استقطاب السائح وجذبه للأماكن السياحية.
  • تشجيع السياحة المحلية والدولية وتطويرها.

كل هذا أدى إلى زيادة الاهتمام بالسياحة، لذلك زادت أهميتها خاصةً من الجانب الاقتصادي؛ إذ أنها تعمل على زيادة الاستثمار الأجنبي، وزيادة العملات الصعبة ورؤوس الأموال في الدولة مما يعمل على زيادة الدخل القومي.

عناصر التسويق السياحي

تنطبق عناصر التسويق عمومًا على التسويق السياحي وهي:

المنتج أو الخدمة – Product

يُقصد به ما السلع التي ستوفرها في المكان السياحي؟

  1. الإقامة: تختلف على حسب المكان، إذا كان (Motel) أو فندق (Hotel) ، ويمكن تقسيم الفنادق إلى مستويات أيضًا، هناك أيضًا فنادق عائمة.

هناك أيضًا المنتجعات السياحية وبيوت الشباب

2. شركات السياحة ووكلاء السفر: تكون حلقة الوصل بين الفنادق والسياح.

وفقًا للتصنيف العالمي لشركات السياحة، فإن أفضل نوع هو منظمي الرحلات الشاملة التي تقدم الرحلة السياحية كاملةً أي أنها تشمل الإقامة، النقل، ووسائل الترفيه.

3. الإرشاد السياحي: يجب توافر عدد كافي من المرشدين السياحين وأن يكونوا على دراية كاملة باللغة الإنجليزية ومن الأفضل أن يكون التحدث بأكثر من لغة أجنبية.

ليس ذلك فقط، بل يجب أن يكون المرشد السياحي مُلم بثقافة بلده وتاريخه ليشرح للسياح عن التراث الحضاري والأماكن الأثرية، بالإضافة إلى أن هذا المرشد السياحي يمثل بلده لذلك يجب أن يكون متعاون.

4. هيئة الاستعلامات السياحية: يجب أن تتوافر مكاتب سياحية داخل المحافظات لمساعدة السياح وإرشادهم خلال رحلتهم، كذلك يجب توفير خريطة عن البلد وأهم الأماكن السياحية فيها والمستشفيات أيضًا.

5. الأمن السياحي: لمنع الاحتيال على السياح ومساعدتهم في مواجهة أي مشكلات أمنية.

تُحدد جميع الخدمات التي يمكن تقديمها للسياح عمومًا وأهمها طريقة معاملة السياح ودفعهم إلى زيارة المكان مرة أخرى.

بيع المنتجات من ملابس أو تحف أثرية، أيضًا مساعدتهم في التعرُّف على جميع الأماكن السياحية في المكان بواسطة المرشد السياحي، كل هذه الخدمات يمكن توفيرها على أكمل وجه.

السعر – Price

يجب تحديد سعر الخدمة في التسويق السياحي وعدم استغلال السياح، لأن هذا يُعطي انطباعًا عامًا عن الدولة.

المكان – Place

يجب اختيار المكان المناسب لتأسيس الشركة السياحية أو لإنشاء الفندق السياحي، كلما كان المكان أقرب إلى المزارات السياحية الأخرى كان أفضل.

يجب عمل حملات إعلانية مفصّلة عن المكان السياحي وعرض كل مميزاته التي تجذب انتباه الزوار.

من الأفضل أن تكون مرفقة بصور وفيديوهات جذابة عن المكان.

الترويج – Promotion

يتم عمل إعلانات لجذب السياح، ودفعهم للتعاقد مع شركات سياحية.

يعمل الإعلان السياحي على التعريف بالبرامج السياحية بواسطة نشر تفاصيل عن المكان السياحي والخدمات التي يوفرها.

من أهم وسائل الترويج هو عمل خصومات بالفنادق والقرى السياحية، كذلك تخفيضات على تذاكر السفر خاصةً في أثناء المناسبات المختلفة.

بمكن أيضًا عمل المعارض والأفلام الوثائقية عن بعض الأماكن الأثرية والتاريخية.

كذلك يُمكن توزيع الهدايا التذكارية على السياح لتشجيعهم على تذكُّر المكان والحرص على زيارته مرة أخرى.

بالإضافة إلى أن بعض الدول تحرص على إقامة المهرجانات السياحية الدولية التي تُعد من أنجح وسائل التسويق السياحي.

وتشمل المهرجانات السياحية الدولية  أنواع متعددة منها:

المهرجانات الفنية: تشمل إقامة الحفلات الغنائية والسينمائية.

المهرجانات الرياضية: تتمثل في تنظيم الألعاب الأولمبية والرياضات المختلفة.

المهرجانات الثقافية: تشمل إقامة مهرجانات الشعر والأدب وإحياء التراث الثقافي وإقامة الحفلات في الأماكن التاريخية، كذلك إقامة المؤتمرات السياحية المهنية.

كما تلعب إقامة المعارض دورًا هامًا في التعريف بالمنتج السياحي للدولة عن طريق عرض صور وأفلام تصويرية للأماكن السياحية للدولة.

يمكن أيضًا إقامة المعارض الخاصة بحرف معينة التي تعبّر عن ثقافة الدولة وتدفع السياح إلى اقتنائها.

تنظيم القوافل السياحية المكونة من ممثلي أصحاب الشركات السياحية ورجال الإعلام المتخصصين في الإعلام السياحي والتوجه بها إلى الدول المستهدفة كسوق سياحي.

عادةً ما تُنظّم هذه القوافل السياحية في حالة الأزمات والحوادث التي تؤدي إلى تراجع الحركة السياحية.

يمكن أيضًا إقامة مؤتمرات النقل الجوي نظرًا لتطور وسائل النقل الجوي، وأصبحت تلك المؤتمرات مصدر جذب للدول السياحية لأنه يعكس اهتمام البلد بالنشاط السياحي والسياح.

الفئة المستهدفة – People

هل تستهدف السياح الدوليين أم المحليين؟ لأن طريقة الاستهداف تختلف في الحالتين.

وظائف التسويق السياحي

وفقًا للمنظمة السياحية للسياحة، هناك ثلاث وظائف للتسويق السياحي:

  1. الاتصال: هو عملية إقناع السياح بأنّ الخدمة السياحية تلائم رغباتهم.
  2. التنمية: عن طريق تخطيط وتنمية المجالات الجديدة التي تسمح بالبيع.
  3. المراقبة: هي إمكانية الاستعمال الفعّال للإمكانات السياحية بواسطة استخدام تقنيات مختلفة.

طرق التسويق السياحي

يمكن تقسيم طرق التسويق السياحي إلى:

التسويق التقليدي

تُبرز معالم ومقومات الأماكن السياحية و تُنشر صورها عبر الدعاية والإعلان في التلفاز والمجلات والصحف.

التسويق الإلكتروني

تُستخدم وسائل التكنولوجيا المختلفة في تسويق الأماكن السياحية عبر الإنترنت.

وتمتاز هذه الطريقة بأنها:

  • يمكن استخدام وسائل متعددة للوصول إلى العملاء المستهدفين.
  • أقل تكلفة.
  • أوسع وأسرع انتشارًا.

خطة التسويق السياحي

يجب عمل خطة تسويقية للشركات السياحية لزيادة فرص جذب السياح.

يجب إدراك أن نشاط السفر والسياحة تغيّر بشكل كبير جدًا في السنوات الأخيرة، نتيجة ظهور مواقع حجز الطيران والفنادق مثل (https://www.booking.com) مما أدى إلى قلة التعامل مع شركات السياحة مباشرةً.

من جانب آخر، يمكن للسائح مقارنة أسعار الفنادق والطيران بسهولة بواسطة الموقع الإلكتروني الذي يُعد العامل الأساسي في تحديد اختياره.

لذلك يجب بناء علامة تجارية مميزة ومختلفة، وتقديم خدمات وعروض قيّمة لا يمكن عرضها في الشركات الأخرى لضمان ولاء العميل.

كل هذا يمكن تنفيذه بواسطة عمل خطة تسويقية ناجحة.

1. تحديد العملاء – Buyer Persona

يجب تحديد الفئة المستهدفة من المجتمع.

أيضًا من اللازم تحديد نمط الحياة وإمكانات الفرد.

يجب معرفة مخاوف العميل ونقاط ضعفه، هل يستطيع التعامل مع التكنولوجيا جيدًا أم لا؟

هل لديه تجارب سيئة مع شركات السياحة؟

أيضًا يجب معرفة متوسط دخل الأفراد.

ما هو مصدر معلومات العميل؟ هل يحجز عبر الإنترنت أم يفضل التواجد في شركة السياحة؟

2. بناء العلامة التجارية – Brand Building

يجب بناء علامة تجارية قوية للحصول على ثقة العملاء، ويكون ذلك بواسطة تقديم خدمات مميزة متكاملة يحتاج إليها العميل في أثناء رحلته السياحية.

هل يبحث العميل عن حجز تذاكر طيران فقط؟ أم يبحث أيضًا عن حجز الفنادق وسيارات لتسهيل انتقاله داخل البلد؟

أيضًا يجب توفير الاستشارات الخاصة بالسفر لتسهيل الرحلة للعميل وضمان رضائه على التعامل مع الشركة السياحية.

من اللازم تصميم شعار للشركة، وأن يكون اسم الشركة السياحية سهل وواضح وباللغة الإنجليزية.

3. تخطيط المحتوى – Content Planning

يجب معرفة جميع المعلومات الخاصة بالسفر والتأشيرات في البلاد المستهدفة حتى يمكنك منافسة الشركات السياحية الأخرى وبناء علامتك التجارية من خلال:

قناة على اليوتيوب: يمكن إنشاء قناة على اليوتيوب وفقًا لسياسة اليوتيوب حتى تتم الموافقة عليها.

يجب عمل فيديوهات عن الشركة السياحية بهدف التعريف بها وبجميع الخدمات المقدمة.

يمكن عمل فيديوهات أخرى عن أنواع تأشيرات السفر، والتعديلات التي تحدث في رسوم تأشيرات بعض الدول، كذلك تعديلات مستندات السفر لبلد ما.

بالإضافة إلى أنه يمكن عمل فيديوهات عن المزارات السياحية في البلاد المستهدفة، نصائح عامة عن السفر والسياحة، أو فيديو عن كل ما يحتاج إليه المسافر خلال رحلته.

كل هذه الفيديوهات تعمل على بناء العلامة التجارية وكسب ثقة العميل.

موقع إلكتروني: من الأفضل عمل موقع إلكتروني خاص بالشركة السياحية، تُعرض فيه جميع خدمات الشركات والمميزات التي توفرها للعميل.

تحسين محركات البحث (SEO): هي خدمة تُحسّن ظهور موقعك أو صفحتك في محركات البحث عند البحث عن معلومة مرتبطة بالسياحة عمومًا.

يعتمد ذلك على جودة المحتوى الذي تقدمه في موقعك وعلى هذا الأساس يقرر محرك البحث ترتيب ظهور موقعك ضمن نتائج البحث، وذلك يتم بخطوات معينة.

التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي: تُعد من أهم وسائل التسويق في التسويق السياحي.

يمكنك نشر بوست على فيس بوك أو تغريدة على تويتر عن شركتك السياحية والخدمات التي تقدمها أو الأخبار الحديثة المتعلقة بالسفر، يمكنك بعدها معرفة عدد المتفاعلين على البوست أو المتابعين لصفحتك.

كذلك يمكنك نشر صور عن كل مكان سياحي وأهم المميزات والخدمات وأسعار هذا المكان.

الدعاية المدفوعة: يمكنك عمل إعلانات جوجل المدفوعة (Google Adwords) لتحسين ظهور موقعك في محركات البحث.

التسويق السياحي عبر البريد الإلكتروني: يمكنك من مراسلة العملاء برسائل جذابة عن الأماكن السياحية، ومتوافقة مع جميع المتصفحات والهواتف الذكية.

هناك مواقع خاصة بعمل حملات بريدية بإحتراف لجذب انتباه القارئ.

4. آراء العملاء – Feedback

يجب متابعة نتائج الحملة التسويقية ومعرفة آراء العملاء.

أيضًا يجب معرفة عدد العملاء المستهدفين (Number of Leads) وعدد العملاء الحقيقيين (Lead Conversion Rate) الذين أتمّوا حجز تذاكر الطيران ورحلة السفر بواسطة شركة الطيران لحساب عائد الاستثمار (ROI) ومدى نجاح الشركة.

5. تنويع المحتوى – Diversification

بعد عام واحد من بناء العلامة التجارية ومعرفة مدى نجاح الشركة، يجب تنويع المحتوى وطرق الوصول إلى العملاء.

تكون مبنية على الخطوات السابقة، وتُضاف إليها طرق جذب جديدة مثل التسويق السياحي عبر انستقرام وتويتر.

يمكن إضافة خدمة حجز الطيران والفنادق عبر الإنترنت مع ضمان جودة الخدمة وإرضاء العميل.

الخلاصة

يُعد التسويق السياحي جزء من التسويق بصفة عامة.

تلعب السياحة دورًا هامًا في زيادة الدخل القومي، ومصدرًا للعملات الأجنبية، وفرصة لتشغيل الأيدي العاملة، وهدفًا لتحقيق برامج التنمية.

تنطبق عناصر التسويق عمومًا على التسويق السياحي وهي:

  • الخدمة.
  • السعر.
  • المكان.
  • الترويج.
  • الفئة المستهدفة.

تختلف تعاريف السياحة باختلاف الزاوية التي يُنظر إليها منها، إذ نجد أن هناك منظور اجتماعي، ومنظور اقتصادي، وهناك منظور آخر على أنها طريقة لبعث العلاقات الإنسانية والتنمية الثقافية.

أنماط السياحة

  • السياحة العلاجية.
  • السياحة الثقافية.
  • السياحة العلمية.
  • سياحة التسوّق والترفيه.
  • السياحة الأثرية.

التسويق السياحي

 نشاط إداري وفني الذي تقوم به المؤسسات السياحية، ويحتاج إلى الرقابة والتوجيه وتحليل البيانات، لإقناع السائح بأهمية وجاذبية المنتج أو الخدمة أو المنطقة السياحية.

أهمية التسويق السياحي

بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، أصبحت السياحة من أهم القطاعات في الدولة ويرجع ذلك إلى أهميتها في:

  • زيادة الدخل الاقتصادي للدولة.
  • مدخلًا للتبادل الثقافي والحضاري.
  • تشغيل الأيدي العاملة وتقليل البطالة.
  • تحقيق السلام والتفاهم بين الشعوب.
  • إحياء التراث الحضاري.
  • زيادة جاذبية المناطق السياحية.
  • استقطاب السائح وجذبه للأماكن السياحية.
  • تشجيع السياحة المحلية والدولية وتطويرها.

وظائف التسويق السياحي

وفقًا للمنظمة السياحية للسياحة، هناك ثلاث وظائف للتسويق السياحي:

  1. الاتصال: هو عملية إقناع السياح بأنّ الخدمة السياحية تلائم رغباتهم.
  2. التنمية: عن طريق تخطيط وتنمية المجالات الجديدة التي تسمح بالبيع.
  3. المراقبة: هي إمكانية الاستعمال الفعّال للإمكانات السياحية بواسطة استخدام تقنيات مختلفة.

طرق التسويق السياحي

  • التسويق التقليدي
  • التسويق الإلكتروني

خطة التسويق السياحي

يجب عمل خطة تسويقية للشركات السياحية لزيادة فرص جذب السياح.

1. تحديد العملاء – Buyer Persona

2. بناء العلامة التجارية – Brand Building

3. تخطيط المحتوى – Content Planning

4. آراء العملاء – Feedback

5. تنويع المحتوى – Diversification

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما هو التسويق السياحي؟

هو  نشاط إداري وفني الذي تقوم به المؤسسات السياحية، ويحتاج إلى الرقابة والتوجيه وتحليل البيانات، لإقناع السائح بأهمية وجاذبية المنتج أو الخدمة أو المنطقة السياحية.

ما أهمية التسويق السياحي؟

  • زيادة الدخل الاقتصادي للدولة.
  • مدخلًا للتبادل الثقافي والحضاري.
  • تشغيل الأيدي العاملة وتقليل البطالة.
  • تحقيق السلام والتفاهم بين الشعوب.
  • إحياء التراث الحضاري.
  • زيادة جاذبية المناطق السياحية.
  • استقطاب السائح وجذبه للأماكن السياحية.
  • تشجيع السياحة المحلية والدولية وتطويرها.

ما طرق التسويق السياحي؟

  1. الطرق التقليدية
  2. الطرق الإلكترونية:
  • قناة على اليوتيوب.
  • موقع إلكتروني.
  • تحسين محركات البحث (SEO).
  • التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
  • الدعايا المدفوعة.
  • التسويق السياحي عبر البريد الإلكتروني.
مقالات ذات صلة
أضف تعليق