أفضل ألعاب جوجل بلاي، وكيفية صنع تطبيق لكسب الأرباح منه

أفضل ألعاب جوجل بلاي، وكيفية صنع تطبيق لكسب الأرباح منه

إن كنت أحد حاملي أجهزة المحمول بنظام تشغيل “الأندرويد” فإن “جوجل بلاي” تفتح لك عوالم مختلفة بين يديك.

وذلك لكي تتنقل بين التطبيقات المختلفة وأفضل الألعاب على “جوجل بلاي”.

نبذة عن جوجل بلاي

في عام 2008م أعلنت جوجل عن تطبيق جديد “Android Market” وذلك قبل أن يتم تغييره في 2012م إلى الاسم الحالي.

يمكنك من خلاله تحميل التطبيقات وتحديثها أيا كانت الشركة المصنعة للجهاز، لتقوم بتحديثه في 2010م ورفع الحد الأقصى للتطبيق من 25 إلى 50 ميغابايت.

من بين هذه العوالم عالم الألعاب والترفيه، حيث أنه إلى الآن يوجد تقريبًا أكثر من مليون تطبيق على المتجر، بين:

  • تطبيقات مجانية متوفرة في جميع دول العالم ما عدا إيران.
  • وأيضًا تطبيقات مدفوعة في 129 دولة.

لا تحتاج هذه التطبيقات إلى أي جهد منك سواء:

  • لأن تجتمع بأصحابك.
  • أو لاستخدام الكمبيوتر.

ولهذا فهي الأسرع والأسهل في الاستخدام.

وفي أغلب الوقت تحمل هاتفك معك ادخل على اللعبة وشارك أصدقائك ولتبدأ التسلية.

أفضل ألعاب جوجل بلاي

إليك بعض الترشيحات لأفضل الألعاب على متجر جوجل بلاي:

(ألتو/ Alto’s Odyssey)

Alto’s-Odyssey

لمحبي الإثارة والخيال الواسع انضم إلى “ألتو “Alto’s” في رحلته لاكتشاف أرض لم يسبقها إليه غيره، صحراء بلا نهاية يتزلج على الكثبان الرملية.

يتسابق مع الرياح ليلًا ونهارًا ويقفز عاليًا على المناطيد الهوائية والجبال، ويتغلب على الوحوش ويدخل المعابد القديمة.

لعبة بسيطة ومسلية تشعر معها بالاسترخاء.

بالإضافة إلى الاستماع لصوت الموسيقى وإلى المناظر الطبيعية النابضة بالحياة كالعواصف الرملية والثلوج، تُتيح اللعبة إمكانية التقاط صورة أثناء اللعب بجودة عالية.

ويمكنك القيام بذلك من خلال:

  • ادخل على الإعدادات الخاصة باللعبة.
  • اختر وضع “Photo Mode”.
  • اضبط الإعدادات الخاصة بالصورة، لتكون بعدها الصورة جاهزة لمشاركتها مع أصدقاء وعلى حساب التواصل الاجتماعي.

حَصَلت اللعبة على العديد من الجوائز، في عام 2018م، حصلت على:

  • جائزة أفضل لعبة من “جوجل”.
  • وجائزة أفضل تهيئة بصرية من شركة “أبل”.

فهي تتمتع بـ: (جرافيكس قوي/ تأثيرات بصرية قوية) بالنسبة إلى (لعبة 2D/ لعبة ثنائية الأبعاد).

وهي لعبة مجانية بالكامل، ولكن يوجد بعض الأشياء التي يمكنك شراؤها لكنها لن تُأثر على رحلة اللعبة.

لست بحاجة إلى انترنت في كل مرة لتبدأ اللعب، فهي تعمل “أوف لاين” ومتوفرة على:

  • الأندرويد“.
  • والـ “iOS“.

(كريتيكال أوبس/ Critical Ops)

Critical-Ops

حين تبدأ المعركة لا مجال للفرار إما أن تموت أو يموت الخصم، تدور الأحداث حول حرب بين الإرهابيين وقوات مكافحة التخريب.

عليك أن تختار في أي فريق ستلعب فعلى هذا الأساس ستتحدد المهمات التي عليك إكمالها، فإذا اخترت فريق المخربين فعليك إنجاز مهام التخريب واحدة تلو الأخرى.

مثل زراعة القنابل والمتفجرات، وإذا كان اختيارك فريق مكافحة التخريب فمهمتك إبطال أعمال التخريب كإيجاد المتفجرات وإزالتها والعديد من المهام الأخرى.

ستكتشف ذلك بنفسك، فإنها صممت خصيصًا لمحبي الإثارة والألعاب القتالية، لتُعطيك المساحة لتبرز مهاراتك القتالية وتُزودك بالعديد من الأسلحة.

ولمزيد من الحماس:

  • يمكنك اللعب بمفردك.
  • أو دعوة الأصدقاء واللعب كفريقين ضد بعض، كل فريق به ستة أفراد فقط.

نظرة على تاريخ اللعبة:

في عام سبتمبر 2015م اصدرت شركة “Critical Force Ltd” الشهيرة في مجال صناعة ألعاب الفيديو جيم وخاصة لأنظمة تشغيل المحمول.

تأتي لعبة كريتيكال اوبس “Critical Ops” بتصميم ثلاثي الأبعاد لتشعر أنك تتجول بالفعل داخل المكان، كل شيء من حولك حقيقي.

منذ ذلك الحين، وإلى الآن والشركة تُحدّث اللعبة باستمرار لتعطيك أفضل تجربة أداء، وتجذب محبي ألعاب القتال حول العالم لتُزودك بالأسلحة الجديدة واللغات المختلفة.

فهناك مزايا أخرى لم تكن موجودة من قبل، فليس من الغريب أن تجد تقييمها على جوجل بلاي 4.2 من 5، من أصل 2 مليون تقييم للّعبة.

قام بتحميلها أكثر من 50 مليون شخص حول العالم.

نظرًا لما تحتويه على مشاهد عُنف وأعمال قتالية وتخريب، لا تتناسب أبدًا مع الأطفال أقل من سن 16 سنة، متاحة للتحميل مجانًا على:

  • الأندرويد”.
  • والـ “iOS”.

(Final Fantasy Brave Exvius)

FINAL-FANTASY-BRAVE-EXVIUS‏

أنت على موعد لمواجهة الظلام لحماية الكوكب فهل أنت مستعد للمواجهة؟

قبل أن تُجيب، تعرف أولًا على عالم المغامرة:

تبدأ الأحدث في عالم خيالي، طبيعته خلابة يعيش الناس فيه بسلام، حيث تحميهم كريستالة خارقة.

  • يقرر أن يسافر بطلنا الفارس “Rain” مع صديقه “Lasswell” بالمنطاد، ليتعرفوا في الطريق على “Fina” تطلب مساعدتهم ليصبحوا بعدها أصدقاء.
  • تهاجم قوى الظلام الأرض للسيطرة على الكريستال، يفشل “Rain” في منعها، ليتحد ثلاثتهم:
    • “Rain”، “Lasswell”، “Fina”
      • في مواجهة قوى الظلام.
  • كأنك تعيش قصة فيلم أكشن خيالي بنكهة يابانية أحد عوالم سلسلة ألعاب “Final Fantasy” الشهيرة.

كأنك سيناريست ومقاتل شرس في نفس الوقت، تتحكم في أكثر من شخصية بطريقة سهلة بين:

  • الهجوم.
  • الدفاع عن النفس.
  • استخدام السحر.
  • ومعاونة الفريق.

اللعبة متوفرة مجانًا على “الأندرويد”، وقد حصلت على تقييم 4.2، وآخر إصدار هو 6.1.1.

(Asphalt 9: Legends)

Asphalt-9-Legends

أفضل السيارات لا تجعل منك سائقًا جيدا، اختر سيارة الأحلام بين أكثر من 60 سيارة الأقوى والأسرع حول العالم، من مصانع سيارات عالمية، مثل:

  • “Ferrari”.
  • “Porsche”.
  • “Lamborghini”.
  • “W Motors”.

كما يمكنك إضافة لمستك الخاصة وتعديل لونها وشكلها بما يُناسبك، واستعد لتُسابق أقوى سائقي السيارات لتُثبت مهاراتك.

ولإضافة بعض الحماس:

ادعوا أصدقائك للعب والمشاركة في قائمة النادي الخاصة بك، للّعب في سباق جماعي بمؤثرات بصرية تأخذك لتعيش في أجواء سِباق حقيقي.

تقييم اللعبة 4.5 على “جوجل بلاي”، حملها أكثر من 50 مليون متسابق.

حملها الآن وشارك في السباق.

(Call of Duty: Mobile)

Call of Duty: Mobile

انتشرت في الآونة الأخير ألعاب القتال الجماعية من نوع (الباتل رويال/ أي الصراع من أجل البقاء)، لتقوم شركة “Activision” بالتعاون مع شركة “Tencent Games” المطورة للعبة “ببجي/ ‏PUBG“.

لعبة ثلاثية الأبعاد تُنافس بقوة لعبة:

  • ببجي موبايل/ ‏PUBG MOBILE“.
  • ولعبة “فري فاير/ Garena Free Fire”.

تحتوي على نمطين رئيسين:

  • وضع الزومبي/ “Zombie Mode”.
  • ووضع اللعب المتعدد/ “Multiplayer”.

شارك أصدقائك والعب مباراة جماعية 5 ضد 5 وتغلب عليهم للفوز بجائزة “Clan”، في جو من التشويق.

إنجوا بنفسك وقاتل الزومبي تارة وقناص ضد قناص تارة أخرى.

إلى الآن متوفرة على:

  • “الأندرويد”.
  • والـ “iOS”.

لا وجد أي نسخة منها على الأجهزة الأخرى.

حملها أكثر من 100 مليون لاعب، وتقييمها 4.5 على “Google Play”.

ولأنها لعبة قتالية، فهي للأشخاص الأكبر من 16 سنة.

بالطبع لا يمكن حصر كل الألعاب على متجر “جوجل بلاي” فعددها كبير جدًا، لعل هذه كانت أشهرها.

ويبقى هنا السؤال الذي يطرح نفسه:

لماذا يفضل المستخدمين جوجل بلاي؟

لا أحد يخفى عليه المنافسة الشرسة بين “جوجل بلاي” و”أبل ستور”.

ولعدة أسباب، يُفضل بعض المستخدمين والمبرمجينجوجل بلاي“، ومنها:

سُهولة البحث عن التطبيقات

ليس من العَسير البحث عن تطبيق على أحد المتاجر، اكتب اسم التطبيق في خانة البحث الخاصة بالتطبيق وسيظهر إليك.

ماذا لو لم تتذكر كتابة الاسم بدقة؟

فإن احتمالية ظهور الذي تريده في “جوجل بلاي” أفضل من “أبل ستور”.

  • في متجر آبل “App Store”:

فإن عملية البحث تتم على إيجاد نفس شكل الكلمة التي كتبها المبرمج، لذلك فإن احتمالية الخطأ، وصعوبة العثور على التطبيق تكون أكبر.

  • متجر جوجل “Google Play”:

تبحث جوجل في جميع المعلومات المكتوبة عن التطبيق سواء كانت في:

  • وصف التطبيق.
  • أو أي كلمة في الصفحة الخاصة به.

ولهذا فإن البحث يتم ليس فقط من خلال ما قام المبرمج بإدخاله، مما يجعل إمكانية العثور على التطبيق ممكنة.

أسعار التطبيقات

إن كنت من مستخدمي الأندرويد فإنك لن تُلاحظ الفرق، أما إذا كنت مستخدمي الـ “iOS”، فإن سعر بعض التطبيقات مبالغ فيه.

كما أنك ستكتشف بعد ذلك أن نفس التطبيق موجود على “جوجل بلاي” بسعر أقل، وسأخبرك عن السبب في السطور القادمة.

فإن حساب “المستخدم” يختلف كثيرًا عن حساب “المبرمج”.

مقارنة بين متجر أبل وجوجل بلاي بالنسبة للمبرمجين

رسوم الاشتراك السنوي

  • “Apple Store”:
    • تبلغ حوالي “99 دولارًا” سنويًا، لتُتيح لك بعدها جميع التقنيات التي تحتاجها لبناء تطبيقك الخاص، وتعمل لتُوفر تجربة مستخدم حقيقية.
      • بالإضافة “Test Flight Beta Testing” يُمكنك عمل اختبار لتطبيقك من قِبل الخبراء والمستخدمين قَبل وضعه على متجرك.
    • إرشادات حول كيفية تحسين أداء التطبيق واستخدام الأدوات المساعدة ك “App Analytics” للتحسين من كفاءة الحملات التسويقية.
    • رسوم 30% على كل عملية شراء تحدث داخل التطبيق، وتخفيض النسبة إلى 15% بعد العام الأول للمشترك، وعلى المبرمجين استخدام نظام الدفع الخاص بالشركة.

إليك سبب زيادة أسعار التطبيقات التي أخبرتك عنها مسبقًا:

ترى الشركة إن قابلية شراء التطبيقات لدى مستخدميها أكبر بكثير من مستخدمي “الأندرويد“.

مستخدمي “الأندرويد” يُفضلون تحميل التطبيقات والألعاب غالبا مجانًا، لذلك تفرض عليهم بعض الرسوم الإضافية نظير أنها تُسهل عليهم الحصول على عملائهم.

فلا يوجد سبيل آخر أمام المطورين سوى خيارين لتفادي تحمل تكلفة إضافية:

  • إما زيادة سعر التطبيق، ليتحمل المستخدم التكلفة الإضافية مثلًا يمكنك أن تجد:

ثمن تطبيق 12 دولارا شهريًا في “متجر أبل” وعلى “جوجل” أو “الموقع الرسمي له9 دولارات، نظير نفس الخدمة.

  • أو الحل الاخر الذي يلجأ إليه بعض المطورين، وهو “تعطيل زر الاشتراك بالخدمة”، مثل:

شركة “Netflix” من الشركات التي لجأت إلى تعطيل الاشتراك بالخدمة في التطبيق على “متجر أبل ستور”، مع امكانية الاشتراك بأي طريقة أخرى كالموقع الخاص بها.

وذلك لتتجنب خصم نسبة 30% من قيمة الاشتراك على كل عملية تتم من خلال التطبيق، أو تحميل عملائها مبلغ إضافي لا يقابله زيادة في الخدمة.

  • “Google Play”:
    • الاشتراك السنوي “25 دولارًا”، لتمتلك وحدة التحكم الخاصة بك والتي توفر العديد من المزايا لتُسهل التحكم في التطبيقات.
    • حاملي الاندرويد حول العالم بالملايين، يمكنك الاستفادة من ذلك في “التجربة الأولية للتطبيق“.
      • وذلك بإصداره بنسخة مفتوحة أو تجريبية من قبل المختَبِرين، وهناك نوعان من الاختبارات:
        • اختبار الـ (ألفا/ Alpha): وهو اختبار التطبيق من قِبَل الشركة نفسها المصممة للتطبيق أو مطوري التطبيق.
        • واختبار الـ (بيتا/ Beta): وهو اختبار التطبيق من قبل الجمهور العام، ويكون التطبيق في تلك المرحلة غير مستقر أو يحتوي على بعض الثغرات الأمنية أو الأخطاء.

بعد القيام بتلك الاختبارات، يكون لديك صورة كاملة عن نقاط ضعف التطبيق، والمقترحات التي يمكنك إضافتها للتحسين من جودته.

وذلك قبل اضافته على المتجر بشكل نهائي.

قبول التطبيق

  • “Apple Store”:
    • لديها نظام لمراقبة الجودة والأمان قوى جدًا فلا تسمح بوجود أي تطبيق به مشاكل بالتواجد على المتجر.
      • لذلك قد يستغرق الأمر بعض الوقت قبل السماح للتطبيق بالظهور.
    • وينطبق هذا أيضًا على التطبيقات القديمة والموجودة، حيث يتم التحقق من جودتها كل فترة.
  • “Google Play”:
    • لا تستغرق عملية المراجعة العديد من الأسابيع ليتم طرحها على المنصة.
    • بجانب المراجعة الدقيقة التي تقوم بها عن طريق فريق متخصص.
      • فإنها ترسل لك تقرير كامل عن أي خطأ في التطبيق لتقوم بتعديلها قبل نزوله على المتجر.

كيف تصنع تطبيق وتصدره إلى جوجل بلاي

قبل البدء في عرض النقاط العملية أخبرني أولًا: ما هي فكرة مشروعك، أم أنك لا تمتلك فكره بعد؟

إيجاد فكرة تطبيق

على حسب خبراتك السابقة، من الممكن أن تكون “لعبة” أو “مشروع”، ابحث عن بعض المشاكل الموجودة في مجتمعك وهي كثيرة وأوجد حلا لها.

أو عن طريق إيجاد “طريقة” تُوفر بها على الناس الوقت والجهد، ومثال على ذلك:

  • شركة التوصيل “أوبر” فكرة بسيطة لحل مشكلة المواصلات، وتوفير الوقت والشعور بالراحة والأمان.
  • فكرة اخرى يُمكنك البدء بها:
    • إن كنت من المهتمين “بالأكل“، يمكنك عمل تطبيق يُدخل المستخدم عليه المكونات الموجودة لديه في المنزل، ليقترح عليه التطبيق بعض الأكلات التي من الممكن صنعها بتلك المكونات.
      • ليكون ذلك، على حسب طبيعة كل بلد، ليُجيب على السؤال الشهير: ماذا سوف نأكل اليوم؟

وهناك العديد من الأفكار الأخرى، اختر أو ابتكر واحدة.

لننتقل بعدها إلى النقطة التالية:

البحث عن جمهور

لا يكفي أن تُعجبك الفكرة، يجب أن يتواجد من يبحث أو يسأل عنها، ففي النهاية “الجمهور” وهو من سيستخدمها، ولهذا يمكنك الاستعانة بـ:

  • وسائل “التواصل الاجتماعي”.
  • وأيضًا أداة “Google Keyword Planner”، تستخدم للبحث ومعرفة ما إذا كان هناك أشخاص مهتمين بالفكرة، أو أنهم يبحثون عن طرق بديلة لحل مشكلة ما.

تصور شكل التصميم

قبل البدء في العمل على “تصميم التطبيق“، احضر ورقة وقلم وتخيل:

  • شكل الواجهة.
  • طريقة عمل داخل التطبيق.
  • وكيفية التنقل داخله.

أي السيناريو من بدايته.

وصولا إلى: أن يطلب العميل الخدمة، لتصله بعد ذلك، وهذا ما يُسمى بـ: “Wireframing”.

عدل واحذف النقاط التي لا تريدها إلى أن تُحدد الشكل النهائي بالنسبة لك، قبل أن تتجه إلى “المبرمج”.

تصميم التطبيق

نعود لعملية البحث، لكن هذه المرة سيكون لاختيار المصمم المناسب أو الشركة التي ستتعامل معها.

سواء كنت تُفضل:

  • تصميم برمجة التطبيق من البداية.
  • أو استخدام قوالب جاهزة.

هناك عدة نقاط عليك مراعاتها عند اختيار شركة التصميم المناسبة وهي:

  • تصفح الأعمال السابقة ومدى اهتمامهم بالتصميم الخارجي للتطبيق.
  • أراء العملاء السابقين على مواقع “التواصل الاجتماعي”.
  • هل تُصمم الشركة تطبيقات “أندرويد” أم “iOS” أم كلاهما.
  • ثمن القيام بالخدمة، هل هو مناسب بالنسبة للسوق والميزانية التي وضعتها أم مرتفعة بعض الشيء.
  • من المهم التأكد من وجود خدمة الدعم الفني حتى بعد الانتهاء من التطبيق، وهل سعرها ضمن خدمة التصميم أم لا.
  • الاتفاق على طرق السداد، أو قيمة كل قسط إذا كانت تسمح بالتقسيط.
  • المدة الزمنية التي تحتاجها لتتسلم التطبيق، مع مراعاة أن أي تعديلات تأخذ الكثير من الوقت.
  • الاتفاق على أن تبقى فكرة التطبيق سرية، وألا تُخبر الشركة به أحدا.

حساب مصمم

من الضروري أن يكون لديك حساب كما تحدثنا في الفقرة السابقة عن تكلفة الحساب على كل من:

  • “جوجل بلاي”.
  • “أبل ستور”.

والمزايا التي ستحصل عليها.

نشر التطبيق

كل ما سبق من إعداد واختبارات وتعديلات، ليكون التطبيق جاهزا لوضعه على المتجر، لتبدأ مرحلة جديدة وهي التسويق للتطبيق ليصل إلى العميل المناسب.

التحليل والتعديد

الآن، وقد أصبح يستخدم التطبيق عدد من المستخدمين، فلتتأكد من:

  • مدى رضائهم.
  • ولزيادة عدد المستخدمين.

يجب التحليل المستمر سواء لـ:

  • للتطبيق نفسه.
  • أو للخطة التسويقية الموضوعة.

بناء على المعلومات التي سوف تحصل عليها مثل:

  • مدة جلسة المستخدم.
  • أكثر الأجزاء تفاعلا داخل التطبيق.
  • في أي بلد دائما ما تكون نسبة تحميل التطبيق أعلى.
  • أكثر أنواع الأجهزة تنزيلُا للتطبيق.
  • معرفة إذا وجد أي خلل في أحد الصفحات.

يمكنك التعديل وإضافة مميزات جديدة، لتقديم خدمة مستخدم أفضل.

أسماء بعض الأدوات يمكنك استخدامها في التحليل

  • “Google Analytics”

أحد الأدوات الرائعة من جوجل والتي لا يُمكنك الاستغناء عنها سواء كنت تملك موقع أو تطبيق.

  • “Medialets”

تُوفر لك مميزات عديدة منها:

إعداد التقارير عن أداء التطبيق وعن المستخدم.

  • “Countiy”
    • تتتبع لك حركة المستخدم داخل التطبيق بدقة، مع العديد من المميزات الاخرى.
    • إلا إنها ليست مجانية، فهي تتيح فترة تجريبية فقط لأول 30 يوم من الاستخدام.
  • “Flurry Analytics”
    • أداة مجانية، يستخدمها الألاف من الشركات، حيث توفر لك:
      • قياس مدى وصول التطبيق للمستخدمين.
      • ومدى تفاعلهم مع التطبيق.
  • “Bango”
    • تُتيح لك عمل دمج مع أنظمة التطبيقات المختلفة.

خاتمة

أصبح الهاتف المتنقل جزء من حياتنا اليومية، نتركه فقط وقت النوم، وأول شيء نستيقظ عليه، تجذبنا تطبيقاته، لنقضي عليه الكثير من الوقت دون أن نشعر.

ولأن أغلب الناس حول العالم نظام تشغيل الهاتف المتنقل الخاص بهم هو “الأندرويد“.

لذلك يتنافس المصممون لتطوير وتصميم الألعاب والتطبيقات المختلفة المخصصة لنظام “الأندرويد“، وهناك العديد منها استحق شهرة واسعة حول العالم.

نجد أن بعض المستخدمين يفضل “جوجل بلاي” وذلك:

  • لسُهولة البحث عن التطبيقات بداخله.
  • وكذلك لأسعار التطبيقات المنخفضة، مقارنة بسعرها على “الأبل ستور“.

بإمكانك أنت أيضًا أن تنافس في السباق، على “متجر جوجل بلاي”، بتصميم “لعبتك”، أو بتصميم أي “تطبيق تجاري” ترغب به.

فهل تفكر في خوض هذه التجربة؟

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما هي أشهر ألعاب على جوجل بلاي؟

  • “Alto’s Odyssey”.
  • “Critical Ops”.
  • “Final Fantasy Brave Exvius”.
  • Asphalt 9″: Legends”.
  • Call of Duty”: Mobile”.

لماذا يفضل المستخدمين جوجل بلاي؟

  • سُهولة “البحث” عن التطبيقات.
  • “أسعار” التطبيقات.

كيف تصنع تطبيق وتصدره إلى جوجل بلاي؟

  1. ايجاد فكره.
  2. البحث عن جمهور مهتم بها.
  3. تصور شامل للتصميم.
  4. تصميم التطبيق.
  5. عمل حساب مصمم.
  6. نشر التطبيق وتسويقه.
  7. التحليل والتعديل المستمر
مقالات ذات صلة
أضف تعليق